كتب وبحوث

الاحتياط في الفقه الإسلامي

اسم الكتاب: الاحتياط في الفقه الإسلامي.

اسم المؤلف: إبراهيم بن جامع أوتويو.

عدد المجلدات: 3 مجلدات.

عدد الصفحات: 1452 صفحة.

الناشر: عمادة البحث العلمي / جامعة الإمام – الرياض.

 

نبذة عن الكتاب:

انتهى الباحث إلى أن الاحتياط في الفقه الإسلامي هو “احتراز المكلَّف من الوقوع فيما يشتبه فيه من حرام أو مكروه بطريق يزيل الاشتباه بيقين”.

وأفاد أنه يدور فيه أحكام أربعة: الوجوب، والندب، والحرام، والكراهة.

وهو دليل شرعي، وأصل من الأصول المعتمدة، ويجوز أن يطلق عليه بأنه قاعدة أصولية أو قاعدة فقهية، وأنه إلى الأخير أقرب. وهو قاعدة ثابتة عند جمهور الفقهاء تدليلاً وتعليلاً وترجيحًا، وعمَّ تطبيقها جميع أبواب الفقه. والمذهب المالكي أكثر المذاهب مراعاة للاحتياط.

وإذا اعتبر قاعدة فقهية فهو قاعدة عامة تتفرع منها قواعد فقهية أخرى، منها:

قاعدة: إذا اجتمع الحلال والحرام غلب الحرام.

وقاعدة: درء المفاسد مقدم على جلب المصالح.

وقاعدة: الحدود تدرأ بالشبهات.

وقاعدة: الخروج من الخلاف مستحب.

وقاعدة الأصل في الأبضاع التحريم.

وقال المؤلف: الاحتياط له علاقة بمقاصد الشريعة، من ناحية أنه يُعِين المكلف على تحقيق هذه المقاصد على وجهها الصحيح، ومن ناحية أن الاحتياط هو الفيصل عند تعارض المصالح والمفاسد، اللتين هما مدار هذه المقاصد.

وقال: يلاحظ أن الفقهاء عندما يأخذون بالاحتياط فإنهم يراعون في ذلك بعض ضوابط معينة، هي:

1- أن يكون القصد منه تحقيق المقاصد.

2- أن لا يخالف الاحتياط دليلاً شرعيًّا أقوى منه.

3- أن لا يترتب على الأخذ به تفويت مصلحة أرجح، أو جلب مفسدة أعظم.

4- وجود سبب شرعي مقتض للاحتياط.

وذكر من بواعث الاحتياط: الاشتباه، والنسيان، والجهل، وتعارض الأدلة في الظاهر، والاختلاط، والشك، ونحو ذلك.

وقال: يلاحظ عند تطبيق الفقهاء للاحتياط أنهم سلكوا طرقًا مختلفة في تحقيق الاحتياط، فمنها:

أ‌- اجتناب الأمور المشتبهة أو المحتملة مطلقًا.

ب‌- الجمع بين الأمور المشتبهة إن أمكن ذلك.

ت‌- ارتكاب أشق الأمور المشتبهة.

ث‌- الرجوع إلى الأصل.

ج‌- التوقف والانتظار.

ثم نبه إلى أن الاحتياط أمره خطير، فلا يسوغ أن يقدم عليه أو يحكم فيه إلا من كان أهلاً له من العلماء.

وإلى أن الاحتياط مطلوب في الدين من غير مبالغة مذمومة، وأن التيسير مراعى في الشريعة من غير إفراط.

وقد جعل كتابه في خمسة أبواب طويلة، هي:

  • التمهيد للرسالة.
  • تطبيق الاحتياط في الطهارة.
  • تطبيق الاحتياط في العبادات.
  • تطبيق الاحتياط في المعاملات.
  • تطبيق الاحتياط في الحدود والجنايات والقضايا المعاصرة.

 

المصدر: شبكة الألوكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق