متابعات

الاحتلال يهدم لوحة تُوثق ترميم تركيا مقبرة إسلامية بالقدس

الاحتلال يهدم لوحة تُوثق ترميم تركيا مقبرة إسلامية بالقدس

ذكرت وكالة “الأناضول” أن شرطة الاحتلال أقدمت، اليوم الأربعاء، على هدم لوحة حجرية، توثق تبرع تركيا، لتمويل المقبرة اليوسفية الإسلامية، في مدينة القدس الشرقية.

وقالت الوكالة: لم تُبرر الشرطة أو البلدية أسباب هذه الخطوة، ولكنها تأتي في ذروة تحريض يميني، على أنشطة تركيا الخاصة بمساعدة الفلسطينيين في مدينة القدس الشرقية.

ونقلت عن أحمد رفيق جتينقايا، ممثل وكالة “تيكا” في فلسطين: إن أسلوب الشرطة الإسرائيلية، في إزالة اللوحة، كان “غير نظامي وخالي من الاحترام”.

وقال ممثل وكالة تيكا: “إن المقبرة اليوسفية تابعة للأوقاف الإسلامية، وقمنا بترميمها بإشرافها، وكانت السلطات الإسرائيلية على علم بما نقوم به، وهذه السلطات حددت المقاييس لوضع هذه اللوحات”.

ووصف إزالة اللوحة التي كانت تحمل العلم التركي (ضمن شعار وكالة تيكا)، بالعملية “غير الأخلاقية”.

كما نقلت الوكالة عن مصطفى أبو زهرة، رئيس لجنة رعاية المقابر الإسلامية بمدينة القدس قوله: إن ما جرى هو “محاولة إسرائيلية لطمس التاريخ، وهي غير مبررة ومرفوضة ومستهجنة”.

وأضاف أبو زهرة: “تمت أعمال الترميم في العام 2008، وقد تم الحصول على جميع الرخص اللازمة لأعمال الترميم وتم توثيق التبرعات التي تم الحصول عليها، من أجل أعمال الترميم، وتركيا ممثلة بوكالة (تيكا) كانت المساهم الأكبر في تمويل عملية الترميم هذه”.

وأشارت الوكالة إلى أن جهات يمينية إسرائيلية، تقود حملة واسعة ضد المساعدات التي تقدمها تركيا للفلسطينيين في مدينة القدس الشرقية.

والمقبرة اليوسفية ملاصقة لسور البلدة القديمة في القدس، ويعود تاريخها لمئات السنين.

(المصدر: مجلة المجتمع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق