أخبار ومتابعات

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينعي شيخ الحديث ومؤسس جامعة “أحسن العلوم” المفتي محمد زر ولي خان (رحمه الله)

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينعي شيخ الحديث ومؤسس جامعة “أحسن العلوم” المفتي محمد زر ولي خان (رحمه الله)

قال تعالى: (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي).

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بالرضا بقضاء الله وقدره نبأ وفاة المحدث الجليل والفقيه النابغة في منطقة جولشان إقبال في مدينة كراتشي المفتي محمد زر ولي خان شيخ الحديث، ومؤسس جامعة “أحسن العلوم” لتعليم الفقه والحديث والتفسير والعلوم المساندة لها.

ويُعدُ الشيخ زرولي خان “رحمه الله”، المولود 1953م، محدثاً جليلاً وفقيهاً نابغة واسطوانة من أساطين العلم والمعرفة.

وكان “رحمه الله” رادعا للأباطيل وحامي للدين وداحض أفكار أهل الإلحاد والانحراف.

أفنى حياته في تدريس الحديث النبوي الشريف وإرشاد الناس وتوجيههم بالخطابة والافتاء وارشاد الناس، كما كان يتميز بالجرأة والشجاعة في بيان ما يراه صحيحا ولا يخاف في الله لومة لائم في بيان ما يراه حقا.

ومن أبرز تلاميذ المحدث الجليل العلامة محمد يوسف البنوري من أصحاب امام العصر محمد انور شاه الكشميري وشارح علومه وترجمان أفكاره.

وكان قد أسس جمعية أحسن العلوم، وفي أواخر السبعينيات أسس أيضًا الجامعة العربية “أحسن العلوم” في كراتشي. وله عدة كتب ومؤلفات، ودرّس الفقه، والتفسير، والأحاديث، والتصوف.

وقد فقدت الأمة الإسلامية سياسيا مخضرما محنكا عظيماً حكيما، نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب

 

أ . د علي القره داغي                                                               أ. د أحمد الريسوني

الأمين العام                                                                                      الرئيس

(المصدر: الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق