أخبار ومتابعات

الأزهر يتضامن مع السنغالي “إدريسا غي” في رفضه دعم المثليين

الأزهر يتضامن مع السنغالي “إدريسا غي” في رفضه دعم المثليين

 

أعلن الأزهر الشريف تضامنه مع السنغالي إدريسا غي لاعب نادي باريس سان جيرمان، مستنكرا الحملة التي تعرض لها من الاتحاد الفرنسي لكرة القدم.

وكان الاتحاد طلب إدريسا غي للتحقيق معه بسبب رفضه المشاركة في مباراة مونبيلييه بالدوري الفرنسي، التي ارتدى فيها زملاؤه قمصانًا بأرقام ملونة بألوان قوس قزح، للتنديد برهاب المثلية الجنسية.

وقال الأزهر -في بيان نشره عبر صفحته الرسمية على فيسبوك- “يرفض مرصد الأزهر لمكافحة التطرف محاولات إساءة استغلال المنافسات الرياضية والفنية في تمرير بعض الأجندات وتطبيع الشذوذ الجنسي، التي تتنافى مع الفطرة الإنسانية، داعيا الجميع إلى المشاركة في الجهود الفردية أو الجماعية للتصدي لتلك المحاولات”.

وأضاف البيان أنه انطلاقًا من الوعي بخطورة مثل هذه الإجراءات؛ يدعم مرصد الأزهر لمكافحة التطرف موقف اللاعب السنغالي الذي استدعته لجنة الأخلاق بالاتحاد الفرنسي، على خلفية رفضه المشاركة في مباراة فريقه باريس سان جيرمان أمام نظيره مونبيلييه ضمن منافسات الجولة 37 من الدوري الفرنسي، بسبب ارتداء الفريق قميصًا يحمل علامة تدعم الشذوذ الجنسي. وشدد المرصد على أن إجبار اللاعب أو أي شخص على اتخاذ موقف بعينه عكس رغبته وقناعاته وتعاليم دينه يتنافى مع منشور حقوق الإنسان، وقيم الحرية التي تنادي بها المجتمعات الأوروبية.

وأرسل مجلس الأخلاقيات في الاتحاد الفرنسي -الأربعاء الماضي- رسالة إلى غي، يحثه فيها على توضيح سبب غيابه عن مباراة السبت الماضي.

وقال المجلس إنه إذا كانت التقارير غير صحيحة، فعلى السنغالي الدولي التقاط صورة لنفسه وهو يرتدي القميص.

وكتب رئيس المجلس باتريك أنتون “أدى غيابك إلى العديد من التكهنات التي فُسرت على نطاق واسع بأنها رفض المشاركة في هذه العملية لزيادة الوعي بمكافحة التمييز”.

وسافر غي مع زملائه في الفريق إلى مونبلييه من أجل المباراة، لكن ماوريسيو بوكيتينو مدرب باريس سان جيرمان برر غياب غي عن الملعب “بأسباب شخصية”.

وكتب أنتون -في تغريدة توجه بها إلى غي بعد المباراة- “إما أن هذه الافتراضات لا أساس لها من الصحة، وفي هذه الحالة نطلب منك التعبير عن نفسك من دون تأخر من أجل وقف هذه الإشاعات”، ثم تابع “ندعوك -على سبيل المثال- إلى إرفاق رسالتك بصورة لك وأنت ترتدي القميص المعني”.

وانضمت فاليري بيكريس -المرشحة المحافظة في الانتخابات الرئاسية الفرنسية- إلى انتقادات غي.

يذكر أن إدريسا غي غاب للموسم الثاني على التوالي عن المباراة التي ترتدي فيها الأندية الفرنسية قمصانا بأرقام قوس قزح.

وبعد حملة الانتقادات التي طالت مواطنه إدريسا غي، أبدى الرئيس السنغالي ماكي سال -في تغريدة عبر تويتر- مساندته للاعب.

المصدر: مواقع التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق