أخبار ومتابعات

اعتداء عنصري جديد يطال أحد المساجد شمالي ألمانيا

تعرض مسجد الفاتح في مدينة غروناو، بولاية شمال الراين- وستفاليا، شمالي ألمانيا، لاعتداء عنصري جديد ضمن موجة من الهجمات المتشابهة التي تستهدف المساجد في ألمانيا.

وقال بيان صادر عن جمعية “رابطة الشؤون الدينية التركية الإسلامية”، اليوم الثلاثاء: إن مجهولين وضعوا رأس الخنزير أمام المسجد بمدينة غروناو، ليلة أمس.

وأضاف البيان أن مصلين أبلغوا الشرطة عقب اكتشافهم وجود رأس خنزير أمام المسجد.

وأشار إلى أن النيابة العامة الألمانية فتحت تحقيقًا للكشف عن ملابسات الحادث.

ويأتي الهجوم بعد وقت قصير من تعرض مسجد في مدينة “أولم” بولاية “بادن فورتمبيرج” جنوب غربي ألمانيا، لهجوم بزجاجات المولوتوف الحارقة، الليلة الماضية.

وألقى مجهولون زجاجات مولوتوف على المسجد التابع إلى المجتمع الإسلامي مللي جوروش، نحو الثالثة فجر الاثنين بالتوقيت المحلي، ما أدى إلى إلحاق أضرار بالمسجد.

ولاذ المهاجمون بالفرار، وعثر بجوار المسجد على عدد من زجاجات المولوتوف الحارقة لم يتم استخدامها. وقال عيسى بايكوش الرئيس السابق لجمعية المسجد: إن السكان المجاورين للمسجد أبلغوا الشرطة ورجال الإطفاء بالهجوم، ما ساعد على السيطرة على الحريق بسرعة وعدم إلحاق أضرار أكبر بالمسجد.

وأضاف أن الشرطة بدأت التحقيق في الحادث قائلا “نريد أن يعثر المسؤولون على المهاجمين ويقدمونهم للعدالة في أقرب وقت ممكن”.

وأكد زكريا ألطوغ، مدير العلاقات الخارجية في الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية في ألمانيا “ديتيب”، في تصريح الأسبوع الماضي، أن 27 مسجدا تعرضوا لهجمات في ألمانيا منذ بداية العام الجاري، وأن عام 2017 شهد تعرض 100 مسجد في ألمانيا لهجمات.

(المصدر: موقع المسلم)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق