أخبار ومتابعات

إزالة مصلى للمسلمين بإيطاليا إجبارياً لحين الفصل في قانونيته

تحت مزاعم إنفاذ القانون، قام مستشار الأقليات الإيطالي دومينيكو بويري بطلب استجواب للتحقق من قانونية حصول المسلمين على مساحة عامة للصلاة في ميدان “كانيسو” بقلب بلدية ألبا.

وكان المستشار دومينيكو بويري والمسؤول عن الأقليات قد تقدم باستجواب إلى بلدية “ألبا” بإقليم “بيمونته” شمال غرب إيطاليا، للاستجواب والتحقق حول قانونية حصول المسلمين على مساحة عامة للصلاة في ميدان “كانيسو”.

كما تم رفع لافتة توضِّح حظر استخدام هذا المكان للصلاة، وإزالته جبرياً أيام الجمعة والسبت والأحد من الساعة 8 – 12 ليلاً من كل أسبوع لحين الفصل في الاستجواب.

ودافع دومينيكو بويري عن قراره، وأنه يسعى لإنفاذ دولة القانون بقوله: إن استجوابي ليس من باب العنصرية، بل هو من أجل تطبيق القانون الصادر بتاريخ 27/ 6/ 1994م الذي ينص على إعفاء “الهيئات الدينية” المصرح لها بمزاولة طقوسها الدينية من الضرائب في حالة استخدامها للأماكن العامة التي تمتلكها البلدية.

في الوقت ذاته، أبدى أحد المسؤولين عن المصلي دهشته مما أقدم عليه مسؤول الأقليات في ظل رغبته في إنفاذ القانون على الهيئات متسائلاً: هل الجالية الإسلامية هي من “الهيئات الدينية” أم لا؟ وهل الصلاة قاصرة على مسلمي البلدية أم مسلمين آخرين من جهات أخرى؟

*المصدر : المجتمع الكويتية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق