كتاباتكتابات المنتدى

أسباب قتال أعداء الله

أسباب قتال أعداء الله

 

بقلم د. محمد عبد الكريم الشيخ (الأمين العام لرابطة علماء المسلمين)

(خاص بالمنتدى)

 

﴿وَمَا لَكُمْ لَا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ﴾ [النساء ٧٥] .

🟢 هذا تحريضٌ من اللهِ تعالى للمؤمنينَ أنْ يقاتلوا أعداءَهُ لأمرين :

☑️ الأوَّلُ : لإعلاءِ كلمةِ الإسلام؛ لأنَّ القتال لا يكون ﴿ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ﴾ إلّا بهذا؛ جاء في الصحيحين؛ عن أبي موسى الأشعري؛ رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى النبي ﷺ فقال: الرجل يُقاتِل للمغنم، والرجل يقاتل للذِّكر، والرجل يقاتل ليُرى مكانه، فمن في سبيل الله؟ فقال النبي ﷺ : ((مَن قاتَل لتكون كلمة الله هي العليا، فهو في سبيل الله)) .

☑️ الثاني: استنقاذُ المستضعفين من الرجال والنساء والولدان (الصغار) الذين يَأْلَمُونَ مِن رؤْيَةِ تَعْذِيبِ آبائِهِمْ وأُمَّهاتِهِمْ وذَوِيهِمْ؛ فينقذونهم جميعاً من ظلم المعتدين عليهم بالقتل والسجن والتهجير ؛ وغيرها من صنوف التعذيب والتنكيل .

🟢 ثُمَّ وصف الله تعالى المستضعفين بقوله :﴿ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيرًا ﴾

فالمستضعفون يلوذون بولايةِ الله ونصرتِهِ؛ فيسألون اللهَ الخلاصَ مما وقع عليهم من الظلم؛ ويتضرعون إليهِ – جَلَّ شأْنُهُ- فِكاكَهم مما حاقَ بهم من الضَّيمِ؛ فيخبرنا الله تعالى بدعاءِهم – وقد سمع نداءَهم – تحريضاً لنا لِأنْ نكون ممن اختارهم الله تعالى فجعلهم سبباً في استجابته؛ بنجاة هؤلاء المستضعفين؛ بردِّنا عنهم عُدوانَ أولئك الظالمين .

🟢 وعلى قدْرِ قيام المسلمين بفرض القتال في سبيل الله؛ يقلُّ استضعافُ الأعداءِ لأهلِ الإسلام؛ بَلْهَ يَنْعَدِم؛ ومتى ما تركوا الجهاد في سبيل الله؛ ايثاراً ورضاً بالحياة الدنيا؛ حتى تضعفََ دولتُهم؛ حينها يكثرُ في الأرضِ جماعاتُ المستضعفين؛ كما هو الواقع اليوم في فلسطين وكشمير والهند والصين؛ وغيرها من البلاد التي فيها اضطهاد المسلمين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق