كتب وبحوث

أثرُ الخطابِ الدِّينيِّ الوسطي في التَّلاحم المجتمعي

أثرُ الخطابِ الدِّينيِّ الوسطي في التَّلاحم المجتمعي

إعداد د. نهى كمال سليم

الخطاب الدِّينيُّ هو فن من فنون القول، ووسيلة من وسائل التَّأثير، إنَّه فنٌّ من فنون تلقين المعرفة الدِّينيَّة، وطريقة من طرائق تحريك الوعي لدى المتلقي، وهو كذلك عمليَّة تربويَّة توجيهية أساسها القرآن الكريم والسُّنة النَّبويَّة، وهو أيضًا كلُّ تعبير عن رسالة الإسلام الأخلاقيَّة والحضاريَّة، وكلُّ تعبير عن حقيقة الدِّين الإسلاميّ، كما أنَّ الخطاب الدِّينيّ هو الوسيلة التي يخاطب بها المسلمون العالم، والمنهاج الذي يصوغون من خلاله أفكارهم ومواقفهم التي يريدون إيصالها إلى النَّاس سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين.


(المصدر: مركز نماء للبحوث والدراسات)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق