أخبار ومتابعات

أبحاث سرية في هولندا حول المساجد والمؤسسات الإسلامية!

أبحاث سرية في هولندا حول المساجد والمؤسسات الإسلامية!

صحيفة NRC، قالت إن ما لا يقل عن 10 بلديات فتحت تحقيقات سرية حول مساجد وأئمة مساجد ومديري جمعيات إسلامية وأشخاص نشطين في المجتمع.

وبحسب النبأ، من ضمن البلديات روتردام ودلفت وألمير وهويزن ولايدشيندام فوربورغ وزويترمير وفينندال وإيدي، بينما قررت بلدية أوترخت وقفت التحقيق بسبب شكوك حول سرية إجراء البحث.

ولوحظ أن البحث، الذي مولته الوكالة الهولندية للأمن ومكافحة الإرهاب ( NCTV ) من خلال البلديات، أجرته مؤسسة أبحاث خاصة تسمى NTA (Nuance door Training en Advies).

أفادت التقارير أن حوالي 300 ألف يورو أنفقت على البحث السري عن المسلمين.

وذكر في الأخبار أن موظفي الوكالة الذين يجرون أبحاثًا في المساجد قدموا أنفسهم كمصلين أو كزوار.

أفيد أن NTA تقدم تقارير إلى البلديات باعتبارها “معلومات سرية” عن النتائج المتعلقة بخلفية الأئمة والإداريين، ومن أين أتوا ومن أين تلقوا التعليم.

مشاكل التطرف

ورد في الأخبار أن أبحاث الحكومة حول التطرف لم تكن كافية بسبب مشاركة داعش خلال الحرب السورية، ولوحظ أن البلديات أرادت حل هذه المشكلة بأبحاثها الخاصة.

أفاد المجلس النرويجي للاجئين أن البلديات أرادت “الحصول على نتائج أكثر واقعية” من خلال مراقبة المساجد عن كثب.

ورد في الخبر أن البلديات تجري مثل هذه التحقيقات بسبب واجبها في حماية النظام العام.

Ymre Schuurmans، أستاذ الدستور أكد أن البحث “غير قانوني”، وأن “جمع المعلومات في هذا النطاق هو سلطة عليا ولا يمكن للبلديات القيام بذلك من خلال المؤسسا الخاصة”.

وفي النبأ الذي تضمن رأي سبيور SPIOR، إحدى المنظمات الإسلامية، بخصوص هذه المزاعم، ورد أن الثقة بين الدولة والمسلمين في هولندا “تضررت بشدة”.

المصدر: وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق