كتب وبحوث

وسائل حسم المنازعات الدولية في الشريعة الإسلامية

اسم الكتاب: وسائل حسم المنازعات الدولية في الشريعة الإسلامية.

اسم المؤلف: سيد محمد بيومي فودة.

عدد الصفحات: 208 صفحة.

الناشر: مركز الدراسات العربية: الجيزة.

 

نبذة عن الكتاب:

إذا كان التحكيم وإبرام المعاهدات من أهم وسائل حسم المنازعات الدولية التي وصل إليها تطور الفكر الإنساني في مجال القانون الدولي المعاصر، فقد عرفت الشريعة الإسلامية هاتين الوسيلتين، ووضعت لكل منهما القواعد والضوابط التي تكفل تنظيمه وضمان فاعليته.

ولم يقتصر الأمر على الجانب النظري، وإنما كانت الدولة الإسلامية الكبرى تضرب أروع الأمثلة في الحرص على حسم المنازعات الدولية بالوسائل السلمية، سواء بالتحكيم، أو إبرام معاهدات الصلح الدائمة، أو المؤقتة.

ويذكر المؤلف أنه يمكن القول بوجه عام أن النظرية التي وضعتها الشريعة الإسلامية في شأن حسم المنازعات الدولية تقوم على محورين:

أولهما: الحث على حسم هذه المنازعات بالوسائل السلمية، التي تتمثل في وسيلتين، هما: التحكيم، والصلح.

فقد وضعت الشريعة الإسلامية الأسس والقواعد التي تنظم التحكيم بين أطراف المنازعات لكي يصلوا من خلاله إلى ترضية عادلة جابرة للضرر، ودافعة للأذى، وقاطعة لدابر النزاع.

كما أجازت الشريعة الإسلامية الصلح بين أطراف المنازعة ليصلوا من خلاله إلى اتفاق ملزم للطرفين طلبًا للسلم وحقنًا للدماء.

والثاني: هو الحرب.

فقد جعلته الشريعة الإسلامية الملجأ الأخير لحسم المنازعات الدولية حينما يكون هو الخيار الأخير الذي لا محيص عنه.

إلا أن الشريعة لم تقف عند هذا الحد، وإنما عمدت إلى وضع ضوابط للحروب تخلع عنها النزعة الاستعمارية.

وجعل المؤلف كتابه في ثلاثة فصول:

  • السلم في العلاقات الدولية هو الأصل في المفهوم الإسلامي.
  • الحث على حسم المنازعات الدولية بالوسائل السلمية.
  • القوة المسلحة الملجأ الأخير لحسم المنازعات الدولية.

المصدر: شبكة الألوكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق