أخبار ومتابعات

وزير سعودي يثير غضباً لوصفه السيسي بـ”المجاهد”

وزير سعودي يثير غضباً لوصفه السيسي بـ”المجاهد”

أثار وزير الشؤون الإسلامية السعودي عبد اللطيف آل الشيخ، جدلاً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي؛ بعدما وصف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بـ”المجاهد الذي حفظ الدين”.

وقال “آل الشيخ”، في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الـ30 للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، المنعقد حالياً في العاصمة المصرية القاهرة: إن “السيسي دافع عن مصر الغالية ضد الإرهابيين وأعداء الوطن، وحافظ على الدين والتراث من الشر والإرهاب”، وذلك فيما بدا تعليقاً على انقلاب السيسي على الحكومة الشرعية منتصف عام 2013، فيما عُرف بأحداث “رابعة” التي راح ضحيتها أكثر من ألف قتيل.

وأوضح قائلاً في حديثه: “إن النبي صلى الله عليه وسلم بنى دولته على أسس العدل ومحاربة الفساد، لذلك لا بد وأن يراعى في بناء الدول الحديثة الاجتهاد في البحث والفتوى؛ لأن الفتوى تتغير حسب الزمان والمكان، وهكذا فعل عمر بن الخطاب والإمام أحمد بن حنبل وغيرهما”، في إشارة إلى طلب السيسي الدائم بضرورة “تجديد الخطاب الديني”.

ويستمر المؤتمر على مدى يومين ويحمل عنوان “فقه بناء الدول.. رؤية فقهية عصرية”، حيث وصفه الوزير السعودي بأنه جاء في وقت مهم بسبب الأفكار التي بثتها جماعات الإرهاب والتطرف، موجهاً الشكر لمصر على اختيارها موضوع المؤتمر، بحسب قوله.

وفي منصات التواصل، أحدث مقطع الفيديو الذي بات متداولاً على نطاق واسع ضجة كبيرة، وسط استياء قطاع عريض من النشطاء والمغردين في كيفية تطويع من أسموهم بـ”مشايخ السلطان للدين ومصطلحاته لتلميع أسيادهم”.

وشككوا في توقيت المؤتمر وما حمله من عناوين ودلالات، خاصة أن السيسي يواجه غضباً عارماً في مختلف أوساط الشعب المصري، بعد حجم الفساد الذي كشفه الفنان والمقاول المصري محمد علي، داخل المؤسسة العسكرية وقائدها الأعلى وزوجته انتصار، وإهدارهم المال العام في مشاريع “عبثية لا تعود بأي نفع على الشعب المصري”، الذي يرزح السواد الأعظم منه تحت خط الفقر.

ولاحقاً اعترف السيسي ببناء قصور رئاسية جديدة، ولكن “باسم مصر”، ما ضاعف حجم الغضب والاستياء في الأوساط الشعبية المصرية.

(المصدر: الخليج أونلاين)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق