متابعات

هنية: نحذّر من أي خطوة تمسّ بالأقصى أو تغيّر هويته الإسلامية

هنية: نحذّر من أي خطوة تمسّ بالأقصى أو تغيّر هويته الإسلامية

حذّر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، الأحد، إسرائيل، من تنفيذ أي خطوة من شأنها أن تمس بالمسجد الأقصى، أو تُغيّر من هويته الإسلامية.

وقال هنية، في بيان وصل “الأناضول” نسخة منه:” نحذّر من أي خطوة من شأنها المساس بالمسجد وأهله أو محاولات فرض التقسيم الزماني والمكاني”.

واعتبر أن ما يجري في المسجد الأقصى، بمثابة الكاشف لـ”حقيقة البعد الديني للصراع مع إسرائيل”.

وأضاف مستكملاً:” لذلك ندعو للعودة إلى أصل العلاقة مع الاحتلال والتخلي عن أوهام التسوية والتعاون الأمني وضرورة سحب الاعتراف بالكيان عبر تصحيح البوصلة ووقف كل أشكال التطبيع مع العدو وإحياء المقاومة”.

ودعا هنية الأمة العربية، والشعب الفلسطيني، إلى تحمّل مسؤولياتهم التاريخية تجاه ما يجري في القدس والمسجد الأقصى، ودعم صمود المرابطين هناك.

وسبق وأن طالبت جماعات ومنظمات “الهيكل المزعوم” الإسرائيلية رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووزراء في حكومة تل أبيب، والشرطة، بالسماح لليهود باقتحام الأقصى خلال عيد الأضحى حتى وإن كان يوم عيد للمسلمين.

ومساء السبت، اعتدت الشرطة الإسرائيلية، على فلسطينيين، شاركوا في مسيرة تندد باقتحام مستوطنين لأحياء في البلدة القديمة من القدس المحتلة، ورددوا شعارات عنصرية في ذكرى ما يسمى “خراب الهيكل”، (9 أغسطس حسب التقويم العبري، وهو اليوم الذي يشهد سنويًا اقتحامات ضخمة من مستوطنين للمسجد).

وعلى إثر ذلك، أغلقت الشرطة الإسرائيلية محيط باب العامود بالسواتر الحديدية أمام المواطنين الفلسطينيين، بعد تصاعد الدعوات من أجل التصدي لاقتحامات المستوطنين للمسجد الاقصى في أول أيام عيد الأضحى المبارك.

(المصدر: وكالة الأناضول)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق