كتابات مختارة

نصائح ثمينة للمسلم الجديد

بقلم  د. أحمد عبده – مدير مركز تواصل فنزويلا الدعوي.

١ – احرص على أن تتعلَّم وتقرأ المزيدَ عن الإسلام، وخصوصًا في البداية، اقرأ الكتبَ الإسلامية التي تَشرح التوحيدَ وأركان الإيمان وأركان الإسلام، اقرأ وتعرَّف على أسماء الله الحسنى وصفاته.

٢ – احرص أن تَقرأ وتفهم، وتدبَّر القرآن الكريم كي تُطبِّقه في حياتك، اقرأ وتعلَّم سيرةَ النبي محمد صلى الله عليه وسلم؛ (تعاليمه وصفاته، وأخلاقه وصبره، وتوكُّله على الله)، وحاول أن تُطبِّق ذلك في حياتك اليومية.

٣ – تذكَّر أن طلب العلم يأتي خطوة بخطوة؛ لذلك يُرجى التركيز على تعلُّم ومعرفة وتطبيق الفرائض أولًا، ومن ثمَّ السنن.

٤ – إذا كان عندك استفسار أو سؤال بسيط، اسأل ولا تَخجل، كن على صِلة مع شيخٍ أو أستاذِ دين؛ لكي يجيبك عن كل استفساراتك بثِقة وتوضيح، وحذارِ من المواقع الإلكترونيَّة غير الموثوقة.

٥ – لا تنسَ أن تصلِّي الجمعة في المسجد، لا تُضع ثواب وبركة هذا اليوم، وتذكَّر أنَّ صلاة الجمعة فرض، وهي فرصة للاجتماع بإخوانك المسلمين.

٦ – حافِظ على الصلاة في وقتها، وحاوِل أن تذهب إلى المسجد يوميًّا؛ فهذا يساعدك كي تصلِّي وتربح صلاةَ الجماعة، وتقوِّي علاقتك بإخوانك المسلمين.

٧ – حاوِل أن تشتغل وتعمل مع المسلمين؛ فهذا يسهِّل عليك أن تتعلَّم الأكثر عن الإسلام، ويسهِّل عليك القيامَ بالفرائض اليوميَّة؛ كالصلاة خلال اليوم.

٨ – كن صديقًا مقرَّبًا من المسلمين الملتزمين أصحاب الأخلاق العالية، وجالسهم وتعرَّف عليهم؛ فإنَّك تستطيع تعلُّم الكثير منهم.

٩ – حاول أن تَحضر الدروسَ الدينية التي تُقام لتعليم المسلمين الجدد في المساجد والمراكز الإسلاميَّة، يوجد مثل هذه الدروس الدينية، حاوِل أن تحضرها فهي مهمَّة جدًّا لكي تتعلَّم المزيد عن الدين الإسلامي.

١٠ – اعلم أخي الكريم، أنَّ الله سوف يَبتليك ويختبر إيمانك؛ لذلك من الأفضل أن تتعلَّم معنى الصَّبر والثَّواب العظيم الذي يَأخذه المسلم على صَبره.

١١ – لا تنسَ أن تحافِظ على الدُّعاء خلال ساعات اليوم، وتذكَّر أن تشكر اللهَ يوميًّا على نِعَمه؛ هذه الأمور تساعدك على الصَّبر وعلى تحمُّل مصاعب الحياة، وعلى أخذ الأجر والثواب، والثَّبات.

١٢ – اذكر اللهَ في كلِّ وقتٍ وحينٍ بقلبك وبلسانك، وقل: سبحان الله، الحمد لله، الله أكبر، لا حول ولا قوة إلَّا بالله؛ هذا الذِّكر يحميك ويقوِّي علاقتك بالله تعالى.

١٣ – عندما يكون عندك خلفيَّة دينية عن الإسلام، ابدأ بدَعوة النَّاس إلى الإسلام بالحِكمة والموعظةِ الحسَنة، وابدأ بعائلتك وأصدقائك ومعارفِك أولًا.

١٤ – تذكَّر دائمًا أنَّ الإسلام دين الله الكامل والمعصوم من الأخطاء، ولكن المسلمين ليسوا كلهم كذلك، لذلك إن أخطأ أحدٌ من المسلمين وارتكب خطأً أو مَعصية فليس من العدل تَعميم هذا العمل على الإسلام وعلى جميع المسلمين.

١٥ – انتبِه للمصادر العلمية التي ليست ذات ثِقة؛ كبعض الكتب ومواقعِ الإنترنت، وانتبه لقراءة كتب الديانات الأخرى المحرَّفة؛ (كالمسمَّى بالإنجيل)، وانتبه من رفقاء السوء، وتذكَّر دائمًا أنه عندما اعتنقتَ الإسلام قد بدَّل الله سيِّئاتك إلى حسنات؛ ولذلك يجب عليك أن تحافظ على الحسنات بالابتعاد عن المعاصي والذنوب.

١٦ – إذا رأيتَ أخاك المسلم يقع في معصية من المعاصي، فقدِّم له النَّصيحةَ على انفرادٍ وبطريقة لطيفة وحسَنة، وإيَّاك أن تفضحه وتنتقده أمام النَّاس.

١٧ – احذر الذهاب إلى مصليات الشِّيعة والأحمديَّة أو غيرها من المعتقدات المختلفة، واحذر قراءة كتبهم ومعتقداتهم؛ ففيها الكثيرُ من الاختلافات.

١٨ – كن حنونًا لطيفًا بارًّا بوالديك مَهما كان دينهم، وبيِّن لهم أخلاقَ الإسلام الحسنة بأفعالك قبل أقوالِك.

١٩ – أختي المسلمة، حجابك تاجُكِ، وهو رِفعة لكِ، فحافظي عليه، وكوني على قَدر المسؤوليَّة بأخلاقك وأفعالك.

٢٠ – أنصحكَ بالزَّواج من مُسلمة، وأنصحكِ أختي بالصَّبر والدعاء ليَرزقك الله زوجًا مسلمًا صالحًا.

المصدر: شبكة الألوكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق