تقارير وإضاءات

مؤسسات دينية تنتفض لإقناع المصريين بتحديد النسل

مؤسسات دينية تنتفض لإقناع المصريين بتحديد النسل

إعداد دعاء عبد اللطيف

بعد ساعات على تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حول خطورة الزيادة السكانية، انهال على المصريين سيل من التصريحات والبيانات الصادرة عن مؤسسات دينية رسمية ورجال دين بارزين بخصوص قضية تحديد النسل.

وبدا كأن تصريحات السيسي -خلال افتتاح مشروع طبي الثلاثاء- مثلت ضوءا أخضر لوزارة الأوقاف ودار الإفتاء على وجه الخصوص، لتبدأ كلتاهما ما يشبه الحملة الدعائية التي تستهدف إقناع المصريين بضرورة تحديد النسل وشرعيته من الناحية الدينية.

وانطلقت الحملة بتغريدة نشرتها دار الإفتاء على حسابها في تويتر تستهدف نشر وسم تحت عنوان “تنظيم النسل جائز”.

بعد ذلك نشرت الإفتاء عدة تغريدات تحت وسم “تنظيم النسل جائز”، لتوضح من خلاله وجهة النظر الدينية في المسألة وترد على استفسارات المتابعين.

وقالت في إحدى التغريدات “‏لا مانع من اتخاذ الدولة ما تراه من وسائل وتدابير لتنظيم عملية النسل وترغيب الناس فيه”.

ليس بدعة

في الأثناء، خرج أمين الفتوى بدار الإفتاء الدكتور خالد عمران على إحدى القنوات المؤيدة للسلطة، ليعلق على الوسم الذي أطلقته دار الإفتاء، مؤكدا أن تنظيم النسل ليس بدعة ولا يتعارض مع شرع الله، بل عدّه من الإسلام.

وأضاف عمران -عبر برنامج “على مسئوليتي” المذاع على قناة صدى البلد مساء الأربعاء- أن الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- لم يوجهنا إلى كثرة العدد دون وعي، حتى لا نكون كغثاء السيل، موضحا أن الصحابة كانوا “يعزلون” لأسباب كثيرة؛ منها رعاية لصحة الأم وجودة النسل للحفاظ عليهم.

وانتقد المسؤول بالأوقاف مَن وصفهم بالمتشددين الذين يصدرون مفاهيم زيادة الإنجاب، مشيرا إلى دور الإفتاء في مواجهة الزيادة السكانية من خلال تقديم دورات للمقبلين على الزواج للتوعية بتنظيم الأسرة.

وفي توقيت متقارب لتصريحات عمران، شارك المستشار العلمي لمفتي الجمهورية الدكتور مجدي عاشور -في مداخلة هاتفية مع برنامج “رأي عام” المذاع على قناة “تن” (Ten) (مستقلة قريبة من السلطة)- وشدّد عبرها على ضرورة تنظيم النسل من أجل ما عدّه راحة للناس جميعا.

وأوضح أن الحكومة تدعو لتنظيم النسل وليس منع الإنجاب، مستطردا “لا أحد يستطيع أن يمنع قضاء الله، لكن الأخذ بالأسباب من ضمن الإيمان بالله عز وجل، وكان هناك تنظيم للنسل في عهد رسول الله”.

وعزف عاشور على نفس وتر عمران، حيث انتقد ما وصفها بالتيارات المتطرفة التي تحرم تنظيم النسل، مشيرا إلى تناقض تصريحات قادة تلك التيارات مع أفعالهم، قائلا “إنهم ينظمون النسل”.

حملة توعوية

من جهتها، أعلنت وزارة الأوقاف أن خطبة الجمعة المقبلة التي سيلقيها وزير الأوقاف محمد مختار جمعة سيكون موضوعها “تنظيم النسل قضية أخذ بالأسباب الشرعية”.

كما أعلنت الوزارة -عبر بيان صدر أمس الأربعاء- إطلاق حملة توعوية بقضية تحديد النسل، من خلال عدد من الندوات المشتركة مع الهيئة الوطنية للإعلام والهيئة الوطنية للصحافة، وعدد من الدورات التدريبية المكثفة على مدار العام الجاري.

من جهته، اتهم وكيل وزارة الأوقاف صبري عبادة ما وصفها بالجماعات الدينية الضالة بتأجيج أزمة الزيادة السكانية من خلال الترويج لمفاهيم خاطئة تخص الإنجاب، على حد قوله.

وخلال مداخلة هاتفية على قناة “صدى البلد”، أضاف “أقول لمن يؤكدون دعوة الإسلام إلى الزيادة السكانية التي تلتهم الأخضر واليابس، إن الأحاديث التي يحتكمون إليها لا ترقى إلى الصحيح”.

موقف الرأي العام

لكن نظرة إلى مواقع التواصل الاجتماعي والتعليقات على ما نشرته الجهات الدينية التابعة للسلطة في مصر؛ تشير إلى أن نجاح هذه الحملة ليس مؤكدا، حيث عج الفضاء الإلكتروني بالتغريدات والمنشورات المنتقدة للتوجه الحكومي، ومن بعده الديني الرسمي في مسألة تحديد النسل.

وأمام الرفض الذي عبر عنه كثير من رواد الإعلام الاجتماعي، أكد مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية الدكتور أسامة الأزهري أن التعليقات الرافضة لتحديد النسل تنم عن عدم فهم، وتكشف عما سماها أزمة الفوضوية الفكرية الموجودة الآن.

وقال في لقاء على قناة “دي إم سي” (dmc) إن “الشخص فيهم يتصور أنه ينصر الحديث الشريف، وهو يفعل غير ذلك”، موضحا أن دار الإفتاء لا تأتي لتقدم الفتوى من الهوى، “لكنها خلاصة بحث علمي أكاديمي عميق ونزيه على يد خبراء أكفاء أمناء على الدين”.

وحذر عميد كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر الدكتور مبروك عطية من الإقدام على الزواج دون قدرة على الإنفاق على الزوجة والأبناء، وتابع “لا يعقل أبدا أن تنجب أطفالا وأنت غير قادر على الإنفاق عليهم”.

ودعا الأكاديمي صاحب الشعبية الكبيرة في تصريح متلفز على قناة “إم بي سي” (mbc) مصر إلى تحديد النسل، وقال “طفل واحد فيه بركة أفضل من 10 لا يوجد بهم بركة”، مؤكدا أن مقولة “العيل اللي بيجي برزقه” فيها فساد كبير.

(المصدر : الإعلام المصري + الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق