كتاباتكتابات المنتدى

كلمات في الطريق (592) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

كلمات في الطريق (592)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بمنتدى العلماء)

  • ما تقولُ في لغةٍ بلا قواعد؟

وعلومٍ أخرى بلا ضوابط، وبلا مقدماتٍ ولا نتائج!

والإنسانُ نفسهُ إذا تُرِكَ بدونِ ضوابطَ تنظمُ عواطفَهُ وتحدُّ من رغباتهِ ونزواته!

وهذا الكون،

كيف لو تُرِكَ بدونِ حفظِ شموسهِ وكواكبه،

وحيواتِ إنسهِ ونباتهِ وحيوانهِ وجماده،

في سننهِ وقوانينه، وطبيعته، ودأبهِ في حركته؟

متى يعقلُ الملحدون؟

ومتى يؤمنُ المتشككون؟

ومتى يطمئنُّ الدائبون في البحثِ عن اليقين؟

  • الحياةُ نيةٌ وعمل،

أما الإنجازُ فقد يكونُ وقد لا يكون،

والمرءُ يحاولُ أن ينجز،

فإذا لم يتيسَّرْ له فلا يقنط،

ولا يظننَّ أنه بذلك خسر،

ما دامتْ نيتهُ طيبة،

وقامَ بالعملِ المطلوب،

فالمهمُّ في الإسلام:

النيةُ السليمة، والعملُ الموافقُ للشرع.

  • من ظنَّ أنه سينجحُ من دونِ مذاكرة،

ويحصلُ على شهادةٍ دون امتحان،

فإنه واهم.

والجنةُ كذلك،

فإنها سلعةٌ لله غالية،

لا تُنالُ إلا بالإيمانِ والعملِ الصالح،

ويُتأكَّدُ من استحقاقهِ لها بوزنِ أعماله،

في مقابلِ هذه السلعةِ الغالية.

  • الدوافعُ الطيبةُ تنتجُ أعمالًا طيبة،

أما الظلمُ والنهبُ والجرائمُ والأعمالُ السيئةُ عامة،

فإنها تدلُّ على دوافعَ سيئة.

ومن فلسفَ هذه الأعمال، وبحثَ لها عن تأويلاتٍ بعيدة،

فإنه مثلُ أصحابها، ذو دوافعَ سيئة.

  • الإنسانُ قد يُهزَمُ بأضعفِ سلاح!

عندما تسلَّطُ عليه حيواناتٌ ضعيفة،

كالميكروبات، والجراد، والضفادع.

أو بتكثيفِ موادَّ مائعةٍ أو شفّافة،

كالهواءِ في عواصف،

وكالماءِ في اجتماعه، وهديرِ أمواجه، وفيضانه..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق