أخبار ومتابعات

عمدة لندن يطالب ماي بتبني تعريف لـ “الإسلاموفوبيا”

عمدة لندن يطالب ماي بتبني تعريف لـ “الإسلاموفوبيا”

دعا عمدة لندن صادق خان، رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، إلى تبني تعريف للإسلاموفوبيا، وإلى اتخاذ خطوة ضد “معاداة المسلمين” داخل حزب المحافظين الذي تترأسه.

وفي رسالة كتبها إلى ماي، قال خان إنه كثيرا ما تعرض شخصيا لاعتداءات معادية للإسلام من قبل أعضاء في حزب المحافظين وأنصار للحزب، وطالب ماي بإصدار تعليمات للتعامل مع الأمر داخل الحزب.

وأكد أن زيادة الإجراءات الأمنية لحماية مسلمي بريطانيا بعد هجوم نيوزيلندا، غير كافية لضمان أمن المسلمين، ولابد أن يصاحبها اقتلاع الخطاب الإسلاموفوبي المعادي للمسلمين من جذوره والذي يتسلل إلى المجتمع والنقاشات السياسية.

واعتبر أن اتفاق جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان على تبني تعريف للإسلاموفوبيا، سيوجه رسالة قوية تفيد بعدم وجود مكان للإسلاموفوبيا ومعاداة المسلمين في المجتمع والمجال السياسي ببريطانيا.

واعتمد حزب العمال وحزب الديمقراطيين الليبراليين تعريفا للإسلاموفوبيا يعتبرها “ممارسة عنصرية تستهدف من يعبرون عن اتجاهات إسلامية أو من يتم اعتباره إسلاميا”، إلا أن حزب المحافظين الحاكم لم يتخذ بعد أي خطوة في هذا الاتجاه.

وتصاعدت الهجمات الإسلاموفوبية في بريطانيا نتيجة “بريكست”، وزيادة المجموعات اليمينة المتطرفة التي تروج لمعلومات وأفكار مغلوطة حول الهجرة والمعتقدات الدينية، وشهدت تلك الهجمات زيادة كبيرة بعد مذبحة المسجدين في نيوزيلندا 15 مارس/ آذار الجاري.

(المصدر: مجلة المجتمع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق