كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (541) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (541)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بمنتدى العلماء)

  • إذا علاكَ الشيبُ فاستحِ من الله، وأقبلْ على طاعته، فقد أنذركَ بسني عمرِكَ وبياضِ شعرك، فإذا لم تفهمْ أو لم تفعل، فقد أبنتَ عن سوء.

  • الحياةُ ليستْ نقطةً واحدةً حتى تقفَ عندها وتعطيها حقَّها، إنها محطاتٌ عديدةٌ تقفُ عندها وتفكرُ فيها، وهناك نقطةٌ أخيرة، تقفُ عندها ولا تتجاوزها، ففكرْ فيها كثيرًا.

  • لا تندمْ على صنيعةِ معروفٍ ولو كانت في غيرِ محلِّها، فإنك تدري موقعها ممن وقعت في يدهِ ونتيجتها على تفكيره. المهمُّ أن تتابعَ مسيرتكَ الخيرية، ونيتكَ الحسنةَ في ذلك.

  • التفكيرُ الهادفُ كتابٌ تقرؤهُ من صفحةِ الحياة.

  • من جمعَ مكتبةً قيِّمةً فقد ادَّخرَ كنزًا عظيمًا لعمرهِ المتبقي، أو لأولاده، أو لمن تؤولُ إليه، فإذا أوصى بها فقد ادَّخرَ أجرًا أعظم.

  • لا تدَّعي ما لا تعلمه، ولا ما تقدرُ عليه، بإمكانِكَ أن تكونَ إنسانًا سويًّا ومتواضعًا إذا ما قلتَ ما تعلمهُ فقط، ثم تسكتُ وتستمع، وتتعلمُ ما ينفعك.

  • من سكتَ عندما يلزمُ الكلامُ ندم، كما يتكلمُ عند لزومِ السكوت، وهكذا الأمور، يُعطى كلُّ شيءٍ حقَّه، وبما يناسبه.

  • إذا تراختِ الهمم، قلَّ العمل، وحلَّ الكسل، وكثرَ الكلام، وزادَ اللوم، وقلَّ الإنتاج، وزادتِ المتاعب، وتفاقمتِ المشكلات. فالفراغُ مضيعةٌ للوقت، والعملُ جدٌّ ومكسب.

  • لا تسكبْ عبرةً على صديقٍ غدرَ بك، فلا يستحقُّ دمعةً ولا آهةً من آهاتك. ادعُ له بالأوبة، أو دعه، وكأنْ لم يكن.

  • الشاذّون يستشهدون بالحالات الشاذّة، ويهتمون بها، ويحاولون أن يعمِّموها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق