كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (382) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (382)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

(خاص بمنتدى العلماء)

  • عشرةٌ لا تسألهم: الجاهل، والأحمق، والغاضب، والمتعجِّل، والمقلِّدُ المتعصِّب، وصاحبُ هوى، ودافعُ الأخبثَين، ومريضٌ متألِّم، وجديدُ عهدٍ بمصيبة، ومسافرٌ حلَّ ببلادِ غربة.

  • عندما تحكمُ على نفسِكَ وأهلِكَ بالقسط، فإنه قمةُ النزاهةِ والشعورِ بالمسؤولية، وإذا لم تفعلْ فإنك متَّهم.

  • يا بني، إذا استعصَى عليكَ أمرٌ فادعُ الله أن يفتحَ عليك، فإنه الفتّاحُ العليم. وشاورْ من هو أعلمُ منك، تعرفُ نصحَهُ وإخلاصه، فإنه نعمَ المستشار.

  • يا بنتي، كوني ذا قلبٍ واع، تعرفين ماذا تريدين، وتختارين مما تسمعين، وتحذَرين عندما تَقبَلين. وكوني غُفلًا عن الشرِّ بعيدةً عن أهله، فإن شيمتهم الغدر، وشأنَهم اللؤمُ والوقيعةُ في الناس.

  • إذا أردتَ أن تكسبَ الحسناتِ فاتركِ المعاصي، فإن تاركها يلزمُ جانبَ الخيرِ غالبًا، ويكونُ محبًّا لمعالي الأمور، نائيًا بنفسهِ عن صغائرها وسفاسفها.

  • قد تختلفان، وينزغُ الشيطانُ بينكما، ولكنَّ حُسنَ الكلام، وطيبَ المقال، يَرتِقُ ما فَتَق، ويجمعُ ما شرَد، ويُعيدُ الوئام، ويَحلُّ به السلام.

  • طِيبُ الطعامِ يكونُ من حِلِّهِ أولًا، وما لم يكنْ حلالًا فلا هو طيب، ولا هو عافية.

  • من لازمَ الكتابَ فقد خزَّنَ علمًا. وقد نبغَ كثيرون ممن عكفوا على الكتب.

  • مِن أبغضِ خلقِ الله إليّ: الفظُّ المتكبر!

  • أحوالُنا في مثَلٍ كردي: دعسوا بطنَهُ فقال: آخ يا ظهري! فقالوا: يدعسون بطنكَ وأنت تشكو من ظهرك؟! فقال: لوكان لي ظهرٌ لما استطاعوا أن يدوسوا على بطني!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق