كتاباتكتابات المنتدى

خطوط دقيقة (368) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

خطوط دقيقة (368)

 

بقلم الشيخ محمد خير رمضان يوسف (خاص بالمنتدى)

 

  • النومُ يسبقهُ سكون. وهذا السكونُ هو بدايةُ الداءِ في المجتمع، فإنك إذا نمتَ ذهبَ نصفُ حياتك. إنك لن تحصلَ على الإصلاحِ بالراحة، ولا إلى حضارةٍ بالكسلِ واللامبالاة، والتسويفِ والتمني.

  • ليس مطلوبًا منكَ أن تنطحَ الصخورَ حتى تبدوَ بطلًا، ولكنْ يمكنُ أن تفتتها بطرقٍ أخرى.

  • لا بدَّ أن يُفقسَ البيضُ ويَخرجَ الجنينُ الذي بداخله، وإلا فإنه سيموت؛ لأنه سيفقدُ الغذاءَ والهواء. ومن بقيَ تحت ذلِّ العبوديةِ والظلمِ والقهرِ فإنه في حكمِ الميت، فلا حياةَ بدونِ حرية.

  • أظلمُ الناسِ من ظلمَ نفسه، فآثرَ هواهُ على عقلهِ ودينه.

  • من حكمَ واستبدَّ برأيه، فقد أرضَى نفسَهُ المريضةَ المستكبرة، وأغضبَ نفوسًا حاقدةً عليه مستنفرة.

  • آلامُ الدنيا لا تنتهي، إن لم تكنْ في نفسِكَ وأهلِكَ ففي إخوانِكَ المسلمين، فلا راحةَ حقيقيةٌ لمسلم، مادام هناك مسلمٌ مظلوم.

  • الكتابُ صفحةٌ مشتركةٌ في الرأي، بين المسلمِ والكافر، وبين الصديقِ والعدوّ، فكلٌّ يستطيعُ أن يطَّلعَ على رأي الآخرِ ومواقفهِ وثقافته، من خلالِ كتابهِ أو كتبِ أمثالهِ من دينهِ أو بلده.

  • خسارةُ بعضِ الناس، أو كثيرٍ منهم، من أصدقاءَ غيرِ موثوقٍ بهم، فيطمئنُّون إليهم بعد ثقتهم بهم، بينما هم يتحينون فرصةً للغدرِ تتحققُ به مصلحتهم، فهم جنودُ الغدر، وأصدقاءُ المصلحة.

  • يا ابنَ أخي، لا تستخفَّ بالناس، ولا تعلقْ عليهم بسوء، حتى لا تختلفَ القلوب، وتنتشرَ الكراهيةُ في المجتمع، وكنْ نظيفَ اللسانِ والجنان، محترمًا، حتى يحترمكَ الناسُ ويحبوك، ويثقَ بكَ الأصدقاء.

  • المرأةُ تكرهُ أغراضًا للرجلِ إذا كانت تضيِّقُ المكان، إلا إذا جلبتْ لها المال، وبشرطِ ألّا يكونَ لها رائحة!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق