متابعات

باحث تاريخي: توقيع أتاتورك على قرار تحويل آيا صوفيا لمتحف توقيع مزور

باحث تاريخي: توقيع أتاتورك على قرار تحويل آيا صوفيا لمتحف توقيع مزور

قال الباحث التاريخي عادل حنيف داوود، إن قرار تحويل آيا صوفيا لمتحف والذي صدر عام 1934، لم يكن موقعا من مؤسس الجمهورية التركية كمال أتاتورك، كما أشيع، وبالتالي فإن توقيع أتاتورك عليه “مزور”.

وأضاف داود في تغريدة نشرها، اليوم الجمعة، أن “المحكمة الاستشارية وبالإجماع تلغي قرار مجلس الوزراء التركي الذي صدر عام 1934، والذي يقضي بتحويل آيا صوفيا لمتحف”.

وأشار داوود إلى أنها “بهذا القرار التاريخي تثبت المحكمة أن توقيع مصطفى كمال أتاتورك عليه مزور، وتزيل إحدى أكبر الكذبات الملصفة بأتاتورك”.

وأوضح داوود أن “القرار صدر عام 1934، ومصطفى كمال نال لقب أتاتورك عام 1935، فكيف وقّع عليه قبل سنة من نيل اللقب؟”.

ومساء اليوم، وقّع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على تنفيذ قرار مجلس الدولة القاضي بإلغاء قرار مجلس الوزراء الصادر عام 1934 والذي كان يقضي بتحويل آيا صوفيا من “مسجد” إلى “متحف”، وأحاله بشكل مباشر إلى رئاسة الشؤون الدينية التركية لاتخاذ اللازم.

(المصدر: وكالة أنباء تركيا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق