متابعات

72 معتقلاً قتلوا تعذيباً بسجون الانقلابيين في اليمن

قالت “رابطة أمهات المختطفين اليمنيين”، الخميس، إن 72 معتقلاً قتلوا جراء التعذيب في سجون “الحوثيين” والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، حتى نهاية فبراير/ شباط الماضي.

جاء ذلك في رسالة وجهتها الرابطة إلى مكتب الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في صنعاء، خلال وقفة احتجاجية نظمتها وشاركت فيها العشرات من أمهات المختطفين، أمام المكتب الأممي، بحسب وكالة الأنباء الرسمية الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية.
وطالبت الرابطة في رسالتها، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، ستيفن أوبراين، بالضغط على “الحوثيين” وقوات المخلوع صالح لإطلاق سراح أبنائهن، الذين يزيد عددهم عن ثلاثة آلاف معتقل.
وأشارت إلى أن المعتقلين في سجون “الحوثيين” يتعرضون للتعذيب، الذي بلغ حدّ السحل، وقطع الأعضاء، أو الإعدام رميا بالرصاص بعد التعذيب.
كما ذكرت أن المعتقلين يعانون من أمراض مزمنة، ويعيشون في وضع صحي قاس، فيما هناك العشرات منهم مختفون قسرا ولا تتوفر معلومات عن أحوالهم المعيشية والصحية.
وكانت الحكومة اليمنية قد اتهمت في تصريحات سابقة، على لسان مندوبها الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، خالد اليماني، “الحوثيين” وقوات المخلوع صالح باحتجاز ما يزيد عن 4800 معتقل، حتى نهاية العام الماضي.

(الأناضول)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق