وقف الديانة التركي يفتتح مسجد “التوحيد” بهولندا

وقف الديانة التركي يفتتح مسجد “التوحيد” بهولندا

افتتح وقف الديانة التركي، أمس الجمعة، مسجد “التوحيد” بمدينة فينلو جنوب شرقي هولندا، بحضور رئيس الشؤون الدينية التركي، علي إرباش.

وبدأت أعمال إنشاء المسجد عام 2016، ويستوعب 1500 مصلٍّ.

وألقى أرباش خطبة الجمعة في المسجد، حيث تحدث فيها عن الوحدة والتضامن، وأمّ المصلين في الصلاة.

وفي كلمته خلال مراسم الافتتاح عقب صلاة الجمعة، وجه أرباش الشكر لجميع من ساهموا في بناء المسجد، وأكد أن بناء دور العبادة إحدى أهم وسائل الوحدة والتضامن.

وأكد رئيس الشؤون الدينية التركي أهمية دور المسجد التعليمي في أوروبا، إضافة إلى دوره التعبدي، خاصة للأطفال والشباب.

ووجه أرباش نداء للمسؤولين لـ”حماية المساجد والكنائس وجميع دور العبادة”، قائلاً: إن من يرتادون دور العبادة من جميع الأديان، يحثون على التمسك بالأخلاق، ويدعون للسلام والعيش المشترك.

من جهته، اعتبر السفير التركي في لاهاي، شعبان ديشلي، في كلمته، أن المسجد الجديد فرصة لتعريف الهولنديين بالدين الإسلامي والثقافة الإسلامية.

بدوره، قال إمام المسجد، أحمد دورسون: إن الهدف من بناء المسجد هو التعريف بدين الإسلام، وتوضيح أنه دين سلام وأخوة، ويولي أهمية كبيرة للإنسان.

وبدأت أعمال إنشاء المسجد عام 2016، ويستوعب 1500 مصل، وتمتد منشآت المسجد على مساحة 3 آلاف متر مربع، وتضم 7 فصول دراسية تتسع لـ350 طالباً، وستستخدم كدار للحضانة.

وكذلك لتقديم الدروس الدينية، ودروس اللغة التركية، بالإضافة إلى صالة مؤتمرات، وغرف للاجتماعات، ونوادٍ للنساء وللشباب وللفتيات، ومطعم، وساحة انتظار تسع 136 سيارة.

وقبل حوالي عامين، قام أعضاء في حركة “إد فيرزيت” اليمينية المتطرفة بالصعود فوق سقف ومأذنة المسجد الذي كان في مرحلة الإنشاء، وعلقوا لافتات تحمل عبارات عنصرية و”إسلاموفوبية”.

(المصدر: مجلة المجتمع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق