أخبار ومتابعات

وفاة الداعية الفلبيني محمد ديلابينا بالرياض بعد معاناة مع “سرطان الكبد”

وفاة الداعية الفلبيني محمد ديلابينا بالرياض بعد معاناة مع “سرطان الكبد”

 

(خاص بالمنتدى)

 

توفي الثلاثاء الماضي، الشيخ الداعية الفلبيني محمد ديلابينا -رحمه الله-، في إحدى مستشفيات الرياض في السعودية، بعد معاناة مع مرض سرطان الكبد.

وكان الشيخ -رحمه الله- قد أسلم قبل 30 عاماً وحسُنَ إسلامه، كما كان يعمل في جمعية الدعوة بالبطحاء بالمملكة العربية السعودية منذ أكثر من ٢٥ عاماً، وأسلم على يده أكثر من ثلاثين ألف شخص داعيا إلى الله في المساجد وبين أبناء الجاليات.

يُعدُ الداعية ديلابينا -رحمه الله- من الحريصين لدعوة إلى الله وحب الدين والتفاعل في نشر الدعوة بين أبناء الجاليات والأجانب في داخل وخارج المملكة، وله دروس في الدعوة والتعليم والحج والعمرة.

• دعوة أبناء الجاليات للإسلام

يُعدُ الداعية ديلابينا -رحمه الله- من الحريصين لدعوة إلى الله وحب الدين والتفاعل في نشر الدعوة بين أبناء الجاليات والأجانب في داخل وخارج المملكة، وله دروس في الدعوة والتعليم والحج والعمرة.

وظهر الفقيد -رحمه الله- في العديد من المقاطع داعيا إلى الله سبحانه وتعالى، ويلقن أبناء الجاليات دعوة الإسلام وكلمة التوحيد “لا إله الله محمد رسول الله”.

وتفاعل الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبر وسمر”#وفاة_الداعية_الفلبيني_محمد_ديلابينيا”، مشيدين بجهوده في نشر مبادئ الإسلام وسط الجالية الفلبينية، وتعليمهم أمور الدين ، وجهوده الدعوية حتى على فراش الموت.

نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق