أخبار ومتابعات

هجوم عنصري يستهدف فتاة مسلمة في بولندا

أعرب رئيس الوزراء البولندي، ماتيوس موراويكي، عن إدانته لهجوم عنصري استهدف فتاة مسلمة تركية عمرها 14 عامًا، وأسفر عن إصابتها، في العاصمة وارسو.
وقال موراويكي، في تغريدة عبر صفحته بموقع “تويتر”: “لا مكان للعنصرية في بولندا”، مشيرا أن حكومته ستتخذ جميع الاجراءات لجعل بولندا “آمنة للجميع”، وفق تعبيره.
من جهته، قال وزير الداخلية البولندي، ماريوس بلازكزاك، في تغريدة عبر “تويتر”، إنه أصدر تعليمات لقوات الأمن من أجل التحقيق في الهجوم العنصري الذي استهدف الفتاة.
وشدّد بلاوكزاك على أنّ بلاده “لن تتسامح إطلاقًا مع المجرمين”.
وقالت مصادر في السفارة التركية لدى وارسو، إن فتاة تركية تبلغ من العمر 14 عامًا، تعرضت لهجوم عنصري أدى إلى إصابتها بجروح.
وأضافت المصادر: إن والد الفتاة نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، مؤكدة أن الشرطة البولندية فتحت تحقيقًا في الهجوم العنصري، إلا أنها لم تتمكن بعد من القبض على الفاعل.
وتشهد بولندا خلال الأعوام الأخيرة، تصاعدًا في جرائم الكراهية والعداء ضد الأجانب، وقع آخرها في 27 نوفمبر الماضي، واستهدف مركزا ثقافيا إسلاميا في العاصمة وارسو.

(المصدر: منظمة المشكاة الخيرية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق