أخبار ومتابعاتبيانات

(منتدى العلماء) ينعي فضيلة المحدّث الشيخ د. محمد عجاج الخطيب الحسيني

(منتدى العلماء) ينعي فضيلة المحدّث الشيخ د. محمد عجاج الخطيب الحسيني

ينعي (منتدى العلماء) فضيلة العالم السوري الجليل محمد عجاج الخطيب الحسني رحمه الله رحمة واسعة وغفر له واسكنه الفردوس الاعلى من الجنة واعظم الله أجر أهله.

وقد قضى الفقيد حياته بالتأليف في علوم الحديث وتدريسه. ومؤلفاته:
1- أبو هريرة راوية الإسلام (1962).
2- السنة قبل التدوين (1963).
3- أصول الحديث وومصطلحه (1968).
4- قبسات من هدي النبوة (1968).
5- لمحات في المكتبة والبحث (1971) – وطبعة 24 (2005م).
6- المحدث الفاصل بين الراوي والواعي/تحقيق (1971).
7- التربية الإسلامية:أهدافها – أسسها- وسائلها- طرق تدريسها (1975).
8- الموجز في حديث الأحكام (1975).
9- الوجيز في علوم الحديث ونصوصه (1978).
10- أضواء على الإعلام في صدر الإسلام(1985).
11- نظام الأسر في الإسلام /بالاشتراك (1985).
12- قبسات من هدي القرآن والسنة /بالاشتراك(1980).
13- في رحاب أسماء الله الحسنى (1988).
14- في الفكر الإسلامي/بالاشتراك (1990).
15- الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع / دراسة وتحقيق(1991).
16- الموجز في حديث الأحكام / بالاشتراك (1998).
17- مسالك الأبصار في ممالك الأمصار/ المجلد الخامس (2002).
18- الفهرس الوصفي لكتب الحديث وعلومه(2002).

وإننا في (منتدى العلماء) إذ ننعي الفقيد الشيخ الخطيب الحسيني فإننا نسأل الله تعالى أن يرفع درجته في عليين، وأن يحفظ للأمة علمائها ودعاتها، وأن يعوض الأمة في مصاب علمائها خيراً، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

كما نعت الفقيد عدة هيئات علمائية، فقد جاء في نعي هيئة علماء فلسطين للفقيد:

قال تعالى: {مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا} الأحزاب: 23

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد:

فإنّ هيئة علماء فلسطين تنعى إلى الأمّة الإسلاميّة ببالغ الحزن والصبر والاحتساب فضيلة المحدّث الأستاذ الدكتور محمّد عجاج الخطيب الحسني أحد أبرز علماء الحديث في العالم الإسلامي، وقد وافاه الأجل عن تسعين سنة عقب حياة حافلة بخدمة دين الله تعالى وحديث النبي صلى الله عليه وسلم، وخدمة قضايا المسلمين وفي مقدمتها فلسطين.

وإننا في هيئة علماء فلسطين نعزي الشعب السوري الشقيق والعالم الإسلامي وأسرة الدكتور وإخوانه وأهله وطلابه، ونضرع إلى الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يرزقه الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وأن يلهم أهله وذويه وطلابه الصبر الجميل، إنه أكرم مسؤول، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

هيئة علماء فلسطين
4/ربيع الأول/1443هـ
11/10/2021م

وجاء في رابطة علماء فلسطين للفقيد:

قال تعالى: { مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا } صدق الله العظيم.

■ تتقدم رابطة علماء فلسطين، ممثلة برئيسها أ. د. نسيم ياسين وأعضاء مجلس إدارتها، وجمعيتها العمومية، بأحر التعازي والمواساة من الشعب السوري ومن الأمة الإسلامية، بوفاة فضيلة الشيخ العالم أ. د. محمد عجاج الخطيب الحسني.
الأستاذ بقسم الدراسات الإسلامية

■ فقد قضى العلامة حياته بالتأليف في علوم الحديث وتدريسه، وله فضل كبير في الدعوة إلى الله عز وجل، وتربية وتعليم الأجيال، وله باع طويل في خدمة قضايا الأمة الإسلامية بكل الوسائل المتاحة.
◼️ وقد عمل وكيل كلية الشريعة بجامعة دمشق ورئيس قسم علوم القرآن والسنة فيها، ورئيس قسم الدراسات الإسلامية بجامعة الإمارات العربية المتحدة، وعميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الشارقة، وأستاذاً للحديث والسيرة والثقافة الإسلامية في جامعة عجمان.

■ وإننا إذ ننعى هذا العلامة الفاضل؛ لنسأل الله تعالى أن يرحمه رحمة واسعة وأن يسكنه الفردوس الأعلى ويجمعه مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً، وأن يعوض الأمة الإسلامية خيراً. إنا لله وانا اليه راجعون

رابطة علماء فلسطين _ قطاع غزة
الاثنين 4 ربيع أول 1443 هـ
11 أكتوبر 2021 مـ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق