أخبار ومتابعات

مفتي عُمان يهاجم الملحدين: غلت مراجل الحقد في نفوسهم

مفتي عُمان يهاجم الملحدين: غلت مراجل الحقد في نفوسهم

أشاد مفتي سلطنة عُمان، الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، بندوة “الإلحاد وحقيقة التوحيد”، التي أقيمت بجامعة السلطان قابوس بمسقط، وكل المشاركين فيها، وذلك تزامناً مع رفض المجتمع المدني في السلطنة زيارة الزعيم الهندوسي، سادغورو للبلاد.

وأكد الخليلي، خلال تغريدة له على حسابه بموقع “تويتر”، اليوم الأربعاء، أن “الملاحدة ضاقت صدورهم من كثرة إقبال الناس على الندوة”.

وقال الخليلي: “قد غَلت مراجل الحقد في نفوس الملاحدة، وفاحت بما يعتمل بين حناياهم من عداوة للدين”.

وأضاف: “صدور الملاحدة ضاقت من إقبال الناس على هذه الندوة سواء بمن حضر الندوة مباشرة أو بمن تابعها عبر وسائل البث داخل السلطنة وخارجها”.

واستنكر الخليلي مهاجمة “الملاحدة” للندوة، على الرغم من ترحيبهم “بمن قصد أرضنا الطيبة الطهور ليلوثها برجس الإلحاد، واستنكروا أن يقف هذا الشعب المسلم العريق موقف الرفض الشديد لمجيئه وحضور محاضرته التي يبث فيها سمومه”، في إشارة إلى ترحيبهم بزيارة الزعيم الهندوسي الملحد “سادغورو” الذي تسببت دعوته في موجة غضب عارمة بالسلطنة.

وكان المفتي العام للسلطنة شدد في كلمته بالندوة التي رعاها ناصر بن هلال المعولي رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة، على أنه يجب على الناس جميعاً أن يقفوا وقفة واحدة لمواجهة خطر الإلحاد.

ووصف الخليلي الإلحاد بأنه خطر لاهب يهدد حياة الإنسان، لأن حياة الإنسان لا قيمة لها بدون إيمان.

وتزامنت الندوة مع قدوم الزعيم الهندوسي الأشهر سادغورو إلى مسقط، تلبية لدعوة السفير الهندي لدى البلاد، حيث سيقيم ندوة يوم 25 مايو.

ويقوم سادغورو حالياً بجولة في دول المنطقة شملت السعودية والبحرين والأردن، ومن المقرر أن يزور الإمارات ثم سلطنة عُمان.

وتصدّر وسم “الإلحاد وحقيقة التوحيد” قائمة الوسوم الأكثر تداولاً على موقع “تويتر” في سلطنة عمان، خلال الفترة الأخيرة، كرفض لزيارة الزعيم الهندوسي.

ويوصف سادغورو بأنه “الأب الروحي” للهندوس، حيث زار الإمارات والسعودية ضمن جولته بمنطقة الشرق الأوسط والتي تأتي ضمن سياق الحملة العالمية “أنقِذوا التربة” التي أطلقها في وقت سابق.

 المصدر: الخليج أونلاين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق