أخبار ومتابعات

معرض القاهرة يمنع كتب القرضاوي ويعرض كتاب لمؤلف صهيوني

أطل علينا معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ46 منذ أيام، حاملاً معه بعض الأخبار المثيرة للجدل والأسف معاً؛ ففي الوقت الذي منعت فيه إدارة المعرض عرض كتب د. يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف بمصر، تم عرض كتاب لمراسل يعمل في إذاعة جيش الاحتلال الصهيوني.

ففي سابقة هي الأولى من نوعها، مُنعت كتب د. يوسف القرضاوي، حسبما صرح د. أحمد مجاهد، رئيس الهيئة العامة للكتاب، الذي أكد أن مجموعات القرضاوي وفتاواه التي تصدر عن “دار الشروق” منذ عدة سنوات، لن تكون متواجدة في معرض الكتاب هذا العام، موضحاً أن الدار قامت بسحب الكتب قبل افتتاح المعرض مباشرة؛ معللاً ذلك بأن الكتاب الواحد المتطرف يصنع أكثر من ألف إرهابي.

ومن ناحيتها، صرحت وزارة الثقافة بأن الجمهور الواعي هو الذي رفض أن يكون لهذا الرجل – يعني القرضاوي – وجود في المعرض، على حد زعمها.

ولكن، جاءت ردود الجمهور على عكس ما ادعت الوزارة؛ إذ استنكر نشطاء ذلك، مؤكدين أن الحكومة إن كانت جادة في محاربة الإرهاب فعليها أن تعمل على نشر كتب الشيخ لا منعها؛ فقمع الفكر لا يزيد أصحابه إلا تمسكاً به.

احتفاء “إسرائيلي

من جهة أخرى، احتفت النخب “الإسرائيلية” بسماح إدارة معرض القاهرة الدولي للكتاب، بعرض كتاب الصحفي جاكي حوكي الذي يعمل في إذاعة جيش الاحتلال “الإسرائيلي”، التي رأت أن مجرد عرض الكتاب الذي جاء بعنوان “ألف ليلة: قُم”، الذي يتناول فيه الظروف الراهنة التي يمر بها العالم العربي، من مختلف نواحيها الثقافية والسياسية والدينية، يدلل على عمق التحولات الثقافية التي يحاول نظام السيسي فرضها في مصر، والتي تهدف إلى الانتقال بالعلاقة مع “إسرائيل” من الشراكة الإستراتيجية والتطبيع السياسي والأمني إلى التطبيع الثقافي.

فقد اعتبر المستشرق “الإسرائيلي” إيلي فودا أن السماح بنشر كتاب لمراسل في إذاعة عسكرية “إسرائيلية” في المعرض، في الوقت الذي يحظر فيه نشر الكتب التي ألفها باحثون وكتاب على علاقة بجماعة الإخوان المسلمين يحمل دلالات كبيرة.

وفي تعليق له بثته الإذاعة العبرية، صباح اليوم الأربعاء، شدد فودا على أن مثل هذا التطور لم يكن ليحصل لو لم يقم الجنرال السيسي بالانقلاب على حكم الإخوان المسلمين وإقصاء الرئيس محمد مرسي.

وبحسب فودا، فإن هذه الخطوة “الجريئة” تدلل على توجهات نظام السيسي وخياراته، منوهاً إلى أن السيسي يرى في “إسرائيل” شريكاً له في الحرب على الإرهاب الإسلامي، وأنه يتقاسم معها الموقف نفسه من جماعة الإخوان المسلمين وحركة “حماس”.

من جهته، قال الكاتب الصحفي جمال سلطان، رئيس تحرير جريدة “المصريون” في تغريدة له على “تويتر”: “عندما يحظر معرض القاهرة للكتاب كتب عضو هيئة كبار العلماء يوسف القرضاوي، ويعرض بدلاً منها كتب المراسل العسكري “الإسرائيلي” تعرف عمق ما حدث بمصر”.

يذكر أن الدورة السادسة والأربعين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب بدأت الأربعاء الماضي، وتستمر حتى 12 فبراير بمشاركة 840 ناشراً من 26 دولة عربية وأجنبية.

المصدر: موقع المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق