أخبار ومتابعات

مسلمو “الروهينجيا” يطالبون برفع الحظر عن مساجد أراكان وترميمها والتكفل بنفقاتها

 

مسلمو “الروهينجيا” يطالبون برفع الحظر عن مساجد أراكان وترميمها والتكفل بنفقاتها

طالَب مسملو الروهنجيا برفع الحظر عن المساجد في “أراكان” والسماح بترميمها، وإلغاء قانون منْع بناء أو ترميم المساجد في الولاية، كما طالبوا مسلمي العالم بالعمل على تزويد تلك المساجد بالفُرُش والمصاحف، والتكفل بنفقاتها وحتى رواتب الإمام والمؤذن.

وصرَّح رئيس وكالة أنباء الروهنجيا “عطا الله نور”، بأن مسلمي بورما يطالبون الحكومة بتخصيص دعمٍ للمساجد والمراكز الإسلامية التابعة لها؛ حتى تستطيع القيام بخدماتها وتوفير متطلباتها، كما يطالبون المسلمون عامة في أنحاء الأرض بدعم هذه المساجد، لإعمارها وصيانتها، وإنشاء مزيد من المساجد، وبخاصةً في الولايات التي تسمح الحكومة ببناء المساجد فيها.

وعن عدد المساجد في بورما قال نور: “لا أظن بأن هناك إحصاءً دقيقًا عن عدد المساجد في بورما؛ وذلك لانتشار المسلمين في عددٍ من الأقاليم، مع عدم وجود تنسيق فيما بينهم، أو مرجعية إسلامية تقوم بالإحصاء، إلا أن بعض المجتهدين قدَّر أن عدد المساجد في ولاية أراكان تربو عن ألفي مسجد، والله أعلم.

وهذه المساجد منتشرة في القرى والبلدات والمدن، فالناس يذهبون إليها مشيًا على الأقدام، عدا المساجد الكبيرة التي يقل عددها في المدن، فيذهب إليها الناس لصلاة الجمعة والأعياد عبر وسائل المواصلات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق