مسلسل الحلاج ومسيرة إلغاء الدين باسم الدين

مسلسل الحلاج ومسيرة إلغاء الدين باسم الدين

بقلم د. سامي عامري

لا أظنّ أنّ مسلسل الحلاج الذي تم الإعلان عن عرضه في رمضان سيكون في الدعوة إلى “وحدة الوجود” الكفريّة؛ فلا مصلحة عاجلة في ذلك في السياق الذي نعيشه اليوم في العالم العربي، وإنّما الرسالة -بعد أن علمنا من وراء المسلسل من داعمين- هي: هدم الأسوار بين عقيدة الإسلام وبقية العقائد، وأنّ كل الطرق تؤدّي إلى العلم بالله وعبادته (وحدة الأديان أو مذهب Religious pluralism)، وإذكاء الحقد على علماء الشريعة (علماء الظاهر!) الذين يكفّرون منذ قرون إلى اليوم أهل الإيمان، بالشهوة (!).. والنتيجة: كسر كلّ حدودٍ تميّز الإسلام عن غيره، والنكير على من يُنكر ذلك..
#ألا_في_الفتنة_سقطوا
(هامش: أكثر الصوفية على البراءة من الحلاج -كما ذكر ذلك أبو عبد الرحمن السلمي الصوفي في طبقات الصوفية، ومنهم الجنيد والرفاعي…- فلا يجعلن أحد الخلاف حول الحلاج نزاعًا مذهبيًا بين أهل الحديث وغيرهم. والعبرة بما نُقل لنا من أقوال عن الحلاج يكفر قائلها إن قالها وهو حاضر العقل)

(المصدر: صفحة د. سامي عامري على الفيسبوك)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق