أخبار ومتابعات

مسلحون يقدمون على مقتل زعيم روهنغي بارز في مخيم للاجئين ببنغلاديش

مسلحون يقدمون على مقتل زعيم روهنغي بارز في مخيم للاجئين ببنغلاديش

أقدم مسلحون، الأربعاء، على قتل أحد أبرز زعماء مسلمي الروهنغيا في مخيم للاجئين جنوبي بنغلاديش.

وذكرت منظمة “هويمن رايتس ووتش” في خبر نشرته على موقعها، أن “محب الله” رئيس جمعية “السلام وحقوق الإنسان لروهنغيا أراكان”، قُتل في مخيم “كوتوبالونغ” الواقعة في منطقة كوكس بازار.

وقالت ميناكشي غانغولي مديرة قسم جنوب آسيا بمنظمة “هيومن رايتس ووتش” إن “محب الله” كان صوتا يعبر عن مسلمي الروهنغيا الذين عانوا الكثير وشهدوا خسائر لا تصدق عندما أتوا كلاجئين إلى بنغلاديش.

وأشارت إلى أن “محب الله”، الذي دُعي إلى البيت الأبيض وتحدث في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، يعد أحد أبرز المدافعين عن مسلمي الروهنغيا.

ولفتت إلى أنه سعى لإيصال معاناة الروهنغيا للعالم، وقدم معلومات للباحثين الدوليين حول الحوادث التي كانت تشهدها مخيمات اللاجئين في بنغلاديش من قتل واغتصاب وحرق متعمد.

ومنذ 25 أغسطس/آب 2017، تشن القوات المسلحة في ميانمار ومليشيات بوذية حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد الروهنغيا في أراكان، أسفرت عن مقتل آلاف منهم، بحسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون إلى بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.

ومطلع فبراير الماضي، نفذ قادة بالجيش في ميانمار انقلابا عسكريا تلاه اعتقال قادة كبار في الدولة، بينهم الرئيس وين مينت، والمستشارة أونغ سان سوتشي.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق