أخبار ومتابعات

محكمة كويتية تبرئ الداعية «عثمان الخميس» من ازدراء الشيعة

محكمة كويتية تبرئ الداعية «عثمان الخميس» من ازدراء الشيعة

 

برأت محكمة كويتية الداعية الكويتي «عثمان الخميس»، من تهمة مخالفة قانون الوحدة الوطنية وازدراء الشيعة.

وقال المحامي «محمود المنور»، في تغريدة عبر حسابه بموقع «تويتر»: «محكمة الجنايات تقضي ببراءة موكلنا الشيخ عثمان الخميس من تهمة مخالفة قانون الوحدة الوطنية وازدراء الشيعة على سند من حق البحث العلمي وحرية الرأي».

وكان «الخميس»، أوقف عن الوعظ والتدريس في المساجد بالكويت، بقرار صادر من وزارة العدل في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، بعد مطالبات من بعض النواب.

وقد جاء هذا الإيقاف على خلفية القضية المرفوعة ضد «الخميس»، بتهمة الإساءة إلى المذهب الشيعي، ومخالفته لقانون الوحدة الوطنية.

وأثارت تلك القضية وقتها جدلاً واسعاً في الأوساط الكويتية، وثارت تساؤلات عديدة عن حقيقة دوافع القرار.

و«عثمان الخميس»، فقيه ومحدث ومعلم، يعمل كموجه أول في وزارة الأوقاف ورئيس لمدرسة ورثة الأنبياء، بالإضافة إلى أنه محاضر جامعي في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في جامعة الكويت، كما أنه خطيب وإمام مسجد.

تتلمذ على يد الشيوخ «عبدالعزيز بن باز»، و«محمد بن صالح العثيمين»، و«أبوعبدالله علي الجمعة» و«حمود العقلا» و«محمد الراشد».

حصل على شهادته الجامعية من جامعة الإمام «محمد بن سعود» الإسلامية في الرياض، وحصل على شهادة الدكتوراه من جامعة الملك «سعود» بتقدير امتياز.

لقب الشيخ «الخميس» بـ«أسد السنة»، حيث إنه يعتبر من أشد مناهضي المذهب الشيعي، وكان من أهم المناظرين الذين يتبعون مذهب السنة والجماعة مقابل المذهب الشيعي.

(المصدر: الخليج الجديد)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق