متابعات

مؤرخ صربي: لو لم يأت العثمانيون لبلادنا لكانت المسيحية الغربية أبادتنا

مؤرخ صربي: لو لم يأت العثمانيون لبلادنا لكانت المسيحية الغربية أبادتنا

اعتبر المؤرخ الصربي، ميروليوب بتروفيتش، أن وجود العثمانيين في بلاده والمنطقة المحيطة بها “كان لطفا من الله”.

وقال المؤرخ الصربي خلال مقطع فيديو نشره على قناته على “يوتيوب”، إنه “لو لم يكن العثمانيون في هذه المنطقة لكانت المسيحية الغربية قد أبادتنا”.

وأضاف “حينما كان الأتراك يدخلون منطقة في صربيا، كان أمير المنطقة يخرج لاستقبالهم، ويقر لهم بالإذعان لحكمهم دون نزاع”.

وعلل بتروفيتش ذلك أن “الأتراك لم يؤذوا أحدا ولم يتعرضوا لأحد”.

وعند سؤاله من قِبل المحاور “ألم يقتلوا (الأتراك)؟”، رد المؤرخ الصربي بجواب قاطع “لا لم يقتلوا أحدا”.

وتابع بتروفيتش “لذلك حينما أنظر للتاريخ، أقول إن وجود الأتراك في أوروبا ولا سيما في منطقتنا كان لطفا من الله، ولقد حفظ الله الصربيين بفضلهم”.

وفي السياق ذاته، قال بتروفيتش “حينما خرج الأتراك من أوروبا والبلقان، انظروا ما الذي حصل؛ لقد أدارت الكنيسة الرومية الكاثوليكية حملة ممنهجة خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية للقضاء على كل من لا يتبع لها”.

وختم بلفت الانتباه إلى الكنيسة الرومية الكاثوليكية “التي قضت على ثلثي الذكور الصربيين، خلال تلك الحملات”، كما يؤكد بتروفيتش.

(المصدر: وكالة أنباء تركيا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق