متابعات

كورونا ضد “الإسلاموفوبيا”.. إذاعات بريطانية تبث الصلوات وأذان في ألمانيا لأول مرة

كورونا ضد “الإسلاموفوبيا”.. إذاعات بريطانية تبث الصلوات وأذان في ألمانيا لأول مرة

نجح فيروس كورونا في تخفيف حدة “الاسلاموفوبيا” في الغرب، بعدما لجأ ملايين الغربيين للأديان املا في تخفيف وطأة الفيروس وانتهاء الكارثة، وسماع القرآن والسماح بالأذان في بعض مساجد اوروبا بعد منعه.

فعلي حين بثت إذاعات بريطانية قرآن وأحاديث نبوية على محطاتها كنوع من التضامن الديني والدعاء لرفع الوباء، سمحت المانيا برفع الاذان عبر الميكروفونات في مشاهد جذبت الالمان وتسببت في زحام امام المسجد لسماع الاذان.

فقد تم رفع الأذان لأول مرة اليوم في مسجد دار السلام ببرلين كرمز للتضامن في ظل أزمة كورونا وأحتشد جمهور غفير ووسائل أعلام لتصوير الحدث.

وسمحت السلطات الألمانية الجمعة ولأول مرة في تاريخ ألمانيا برفع أذان الجمعة بمكبرات الصوت خارج مسجد دار السلام، وهو إجراء استثنائي تقوم به السلطات الألمانية بالرغم من استمرار إغلاق دور العبادة في أكل أنحاء البلاد لرفع البلاء عن شعب ألمانيا مع استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد الذي حصد أرواح الآلاف.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو رفع الأذان من برلين بشكل كبير جداً وظهر وقوف الأشخاص لتصوير هذا الحدث الأول من نوعه في تاريخ ألمانيا، إذ أن رفع الأذان مسموح في ألمانيا عادة داخل المساجد فقط وليس ضمن السماعات الخارجية.

ولم يقتصر الامر على المانيا، إذ سمحت السلطات في بلجيكا واسبانيا وبريطانيا وعوام اوروبية أخري ببث الاذان للصلاة عبر الميكروفونات لبث الطمأنينة بين الاوروبيين في ظل الهلع من فيروس كورونا.

ويتم السماح يوميًا لكنيسة الجليل والمعابد اليهودية، بإقامة الصلوات عبر مكبرات الصوت يومياً الساعة السادسة، أملا في رفع وباء كورونا عن ألمانيا التي تتأثر بشكل كبير بالإصابات مثل باقي أنحاء العالم وخاصة أمريكا وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا.

BBC تبث الصلوات والخُطَب الإسلامية

ايضا قررت شبكة BBC البريطانية البدء ببث الصلوات والخُطَب الإسلامية على 14 محطة إذاعة محلية، رغم أن المساجد لا تزال مغلقة، وذكرت تقارير إعلامية محلية أنه في كل يوم جمعة، الساعة 5:50 صباحاً، سيتلو إمامٌ مختلف آياتٍ من القرآن أو أحاديث نبوية، ثم يترجمها ويتحدث عن معانيها، ويعقب ذلك شعائر لمدة دقيقة، بحسب ما ذكره موقع Middle East Eye البريطاني.

وتوفي 5 اطباء مسلمين بريطانيين حتى الان وهم يعالجون مرضي كورونا، وكان أطباء وعاملون في مجال الرعاية الصحية مسلمين ومن أوائل من فقدوا أرواحهم بسبب الفيروس.

وأبرز هؤلاء الأطباء والعاملين في مجال الرعاية الصحية المسلمين ممن فقدوا أرواحهم بسبب الفيروس، أريما نسرين، ممرضة في الـ 36 من عمرها، وانضمت إلى 5 اطباء مسلمين آخرين فقدوا أرواحهم في القتال ضد هذا المرض.

ويقول كريس بيرنز، رئيس خدمة الإذاعة: إنَّ الهدف من خدمتنا الإذاعية هو ربط المجتمعات ببعضها، ونأمل أن تسهم هذه الخواطر الأسبوعية في مساعدة المسلمين على الشعور بالانتماء للمجتمع خلال وقت العزل

وكانت الحكومة البريطانية قد أمرت بإغلاق جميع دور العبادة في 23 مارس 2020، وذلك ضمن الإجراءات التي تهدف لكبح انتشار فيروس كورونا، وقبل أيام من هذا القرار، علَّق أكثر من 375 مسجداً ومرفق للصلاة نشاطاتها التجمعية، حسبما ذكر المجلس الإسلامي البريطاني.

(المصدر: مجلة المجتمع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق