كتاباتكتابات المنتدى

كلمات في الطريق (650) | الشيخ محمد خير رمضان يوسف

كلمات في الطريق (650)

الشيخ محمد خير رمضان يوسف

 

(خاص بالمنتدى)

  • لا تعرفُ قيمةَ الصحةِ إلا إذا مرضت،

وانظرْ كيف تنطلقُ بنشاطٍ بعد الشفاء،

وكأنك كنتَ مربوطًا بجدارِكَ أو على فراشك!

إن الذي ربطكَ هو الله،

وكان قادرًا على أن يبقيَكَ مربوطًا مدةً أطول،

أو أن يأخذَ المحرِّكَ الذي كان يحرِّكُ نفسكَ وينطلقُ بجسدك.

فاعرفْ من الذي يعطيكَ الصحة، ومن يأخذها منك،

واعبده،

واطلبْ منه الشفاءَ والعافية،

فإنهما بيده.

  • من أبطأَ في أداءِ عمله، أو أهملَهُ ولم يبالِ به،

تناوشتهُ ألسنةُ زملائه،

وهدَّدَهُ مديره، وإذا كرَّرَ ذلك طرده،

فانظرْ كيف تعملُ لمستقبلِكَ الأخروي،

وحاسبْ نفسكَ قبلَ أن تُحاسب،

وتوقَّعْ كيف تكونُ عند الحساب،

وماذا يُفعَلُ بكَ بعده.

  • محاولاتُكَ في البحثِ عن عملٍ تُرزَقُ منه،

تُطلِعُكَ على أمورٍ من هنا وهناك ما كنتَ تعرفُها،

كما تَفتَحُ لكَ أبوابًا لتختارَ أوفرَها وأوسعَها،

أو ما يناسبُكَ منها،

ولكن إياكَ أن تختارَ ما فيه حرامٌ أو شبهة،

فإنه يكونُ فتنةً لكَ وابتلاءً من الله،

ليَنظرَ كيف تعمل؟

وهو صعب.

  • من ترجَّاكَ لتسقيَهُ شربةَ ماء،

فقد طلبَ ما هو أغلى من الذهبِ عنده،

ولكنهُ عندكَ لا شيء.

انظرْ إلى قيمةِ الشيءِ مجردًا؛

لتحافظَ عليه،

ولا تسرفَ فيه، ولا تهمله،

ولتحمدَ صاحبَ النعمةِ عليه.

  • اعرفْ شأنك من نفسك:

إذا كنتَ تهربُ من الحقِّ، وتكذب،

وتَخدعُ في تعاملك،

وتلعبُ بالأموالِ مع الآخرين،

فأنت منحرف، تسيرُ على خطِّ النار،

بعيدٌ عن آدابِ الإسلامِ وأحكامه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق