متابعات

كاتبة هندية: المسلمون في الهند يُقتلون خارج نطاق القانون

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، مقالا للصحفية والكاتبة الهندية “نيلانجانا بهوميك” انتقدت فيه بشدة صمت رئيس الوزراء الهندي “نارندرا مودي” على قتل المسلمين المستمر في الهند خارج نطاق القانون.

وأشارت إلى أن عددا من المسلمين ارتدوا شارات سوداء على أذرعهم خلال صلاة العيد، احتجاجا على تنامي الجرائم ضد المسلمين وقتل شاب مسلم صغير على متن قطار قبل أيام من العيد.

وأضافت، أن الجرائم ضد المسلمين في الهند تزداد منذ تولي “مودي” رئاسة الحكومة قبل 3 سنوات، وعلى الرغم من حديثه إلى الشعب الهندي الأحد الماضي في برنامج إذاعي شمل مواضيع كثيرة محلية قبل زيارته الأولى للقاء الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” في الولايات المتحدة، إلا أنه لم يذكر مطلقا جريمة قتل الشاب المسلم “جنيد خان”.

وذكرت، أن “مودي” لم يتطرق لأكثر من 12 جريمة قتل خارج نطاق القانون شملت في معظمها مسلمين وسجلت في الهند منذ سبتمبر الماضي، خاصة في ولايات يقودها حزبه الحاكم “بهاراتيا جاناتا”، كما لم يذكر عنف جماعات حماية الأبقار الذين يدينون بالولاء في الغالب لحزبه.

ورأت، أنه وعلى الرغم من أن قائمة الضحايا تزداد كل يوم، إلا أن العنف ضد المسلمين من قبل جماعات حماية الأبقار لم يدفعه لكتابة تغريدة واحدة على “تويتر” لإدانة ما يحدث.

تجدر الإشارة إلى أن الآلاف من مواطني الهند، نظموا أمس احتجاجات في عدد من المدن الهندية بينها دلهي احتجاجا على الهجمات ضد المسلمين من قبل مجموعات حماية الأبقار والغوغاء، وسط انتقادات لحكومة “مودي” لعدم قيامها بما يكفي للتصدي للهجمات، وفقا لإذاعة “صوت أمريكا” على موقعها الإلكتروني.

(المصدر: موقع تواصل)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق