تقارير المنتدىتقارير وإضاءاتكتب وبحوث

قراءة في كتاب (المجامع الفقهية والدور المرسوم .. دراسة تأصيلية) لفضيلة د. سعد الكبيسي

قراءة في كتاب (المجامع الفقهية والدور المرسوم .. دراسة تأصيلية) لفضيلة د. سعد الكبيسي

 

(خاص بالمنتدى)

 

كتاب (المجامع الفقهية والدور المرسوم .. دراسة تأصيلية) هو من تأليف فضيلة د. سعد عبد الرحمن الكبيسي، وإصدار (منتدى العلماء).

يرى المؤلف أن إنشاء المجامع الفقهية في ربوع بلاد العالم الإسلامي كانت من الخطوات العظيمة والمتميزة، في تأسيس المرجعيات الشرعية عبر آلية الإجتهاد الجماعي، في وقت برزت فيه الحاجة الملحة لها بسبب النوازل المتلاحقة في حياة المسلمين.

وانطلاقاً من أهمية هذا الموضوع، جاء هذا الكتاب في كونه يناقش مسألة جوهرية، وهي أن المجامع بنتاجها العلمي تمثل العقل الجمعي الفقهي لعلماء الأمة، وهو ما سيكون له أثره في حياة المسلمين، وتوجيه دفة الأفكار والسلوكيات في مناشطهم كافة، لأن معيار نجاح هذه المجامع هي في صوابية وجهتها العامة وأهدافها البعيدة واستراتيجياتها المرسومة، حتى لا تضيع الوجهة، ويغيب الهدف، ولا تقع في أسر الأدوار المرسومة المحددة لها، وتجاهل الأدوار المنشودة التي انطلقت على أساسها.

تتمثل المشكلة التي يناقشها الكتاب في: أن المجامع الفقهية المقامة قد رسمت لنفسها أو رسم لها دور محدد في مجال ما تعالجه من مناشط الحياة الإسلامية، فهل ثمة دور آخر مفترض لهذه المجامع كان ينبغي أن تمارسه؟ أو أن مهمتها وقفت عند الحد المرسوم وعند النتاج الحالي مما هو معروف من قرارات وأبحاث؟

يهدف المؤلف من من خلال الكتاب إلى:

تفكيك الأدوار المرسومة لهذه المجامع الفقهية،  وصياغة وتركيب نظرية تؤسس للدور الحقيقي المطلوب للمجامع الفقهية، والذي يرى المؤلف أنه يتمثل في أمرين:

      الأول: شمولية المجال الذي تعالجه المجامع الفقهية.

      الثاني: قوة التأثير القيادي في الحياتين الفكرية والعملية.

وفي بيانه لمنهج البحث، يذكر المؤلف أن هذا البحث ليس لمناقشة هياكل المجامع الفقهية، ولا للدخول في أوجه القصور الإدارية والعلمية الموجودة فيها، ولا لإبراز دورها الكبير في باب الفتوى وبيان الرأي الشرعي، بل هو لمناقشة الاستراتيجيات المرسومة والمفترضة لهذه المجامع، والدور الفكري والميداني البعيد المدى لها، فالبحث في إطار الكليات الحاكمة والاستراتيجيات الحالية والمنشودة لها.

توزع البحث على مقدمة وتمهيد وستة مباحث وخاتمة

     كان التمهيد في: المجامع الفقهية والضرورة الملحة.

     وكان المبحث الأول في: عرض لأهداف أبرز المجامع الفقهية

     وكان المبحث الثاني في: دور المجامع الفقيهة المحددات والأسباب والآثار

     وكان المبحث الثالث في: المجامع الفقهية وإشكالية التصور

     وكان المبحث الرابع في: المجامع الفقهية وإشكالية الإلزام

     وكان المبحث الخامس في: نماذج من المسائل المطروحة

     وكان المبحث السادس في: المجامع الفقهية والدور المفترض

يمثل هذا البحث رؤية ومحاولة تسديد وأمل في أن تتحقق الأهداف التي وضعتها المجامع الفقهية لنفسها، وأن تاخذ وضعها المرتجى في قيادة الحياة فكريا وميدانيا.

لتحميل البحث يرجى الضغط على الرابط: المجامع الفقهية والدور المرسوم .. دراسة تأصيلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق