متابعات

في أشهر مساجد العالم.. صلاة الغائب على “خاشقجي”

في أشهر مساجد العالم.. صلاة الغائب على “خاشقجي”

أدت أعداد كبيرة في دور العبادة الإسلامية بالعالم، لا سيما في مساجدها الأشهر “النبوي” و”الحرام” و”الفاتح”، اليوم الجمعة، صلاة الغائب على الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي.

وكان “صلاح” نجل خاشقجي، ورموز عربية وتركية ونشطاء دعوا خلال الساعات الماضية إلى صلاة الغائب على الصحفي السعودي الراحل اليوم الجمعة، الذين يتزامن مع مرور 44 يوما على مقتله في قنصلية بلاده بإسطنبول، دون أن تعلن المملكة العثور على جثته المجزأة إلى الآن.

وصلاة الغائب كصلاة الجنازة، وفق الشريعة الإسلامية، لكنها تقام على من مات في بلد بعيد يتعذر معه نقل جثمان المتوفى، أو على من لم يتم العثور على جثته لأي سبب.

وشملت الصلاة مساجد المسلمين العظمى وهي النبوي، والحرام، بالسعودية، وكذلك مساجد في بقاع مختلفة من العالم منها الفاتح في تركيا، وأبو بكر الصديق في جاكرتا.

** “الحرمان الشريفان”

أول صلاة غائب على “خاشقجي” بدأت فجر اليوم من المسجد النبوي الشريف بالمملكة، بحضور نجله “صلاح”، وصالح بن عواد المغامسي إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة، وفق صور ومقطع فيديو وتغريدات بمنصة “تويتر”.

كما شهد المسجد الحرام بالمملكة أيضا صلاة الغائب على خاشقجي.

وشهدت الصلاة بالمسجدين أعداد كبيرة من مختلف جنسيات العالم، الذين يأتون في هذا التوقيت لأداء العمرة، وسط غياب أي مشاركات أو مظاهر رسمية أو إعلان لاسم “خاشقجي”، إذ تمت المناداة للصلاة عليه بعبارة “الصلاة على الميت الغائب”.

** “الفاتح”

في تركيا، كان دعم “خاشقجي” والتنديد بمقتله أكثر وضوحا، حيث أدى أكثر من ألفي شخص صلاة الغائب اليوم الجمعة على “خاشقجي” بمسجد الفاتح في مدينة إسطنبول، تلبية لدعوة رابطة “أصدقاء جمال خاشقجي حول العالم”، المدشنة مؤخرا للدفاع عن الصحفي المقتول في قنصلية بلاده.

وشارك في الصلاة المئات من الكتاب والصحفيين والإعلاميين العرب والأتراك، بالإضافة إلى المصلين، ورفع المشاركون صور خاشقجي كتب عليها “القتيل”، وصورة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مكتوبا عليها “القاتل”، وعادة ما تنفي المملكة مسؤوليته عن هذه الجريمة.

كما تمت صلاة الغائب في مسجد قوجا تبه بالعاصمة التركية أنقرة، فضلا عن العديد من المدن التركية الأخرى.

** “أبو بكر الصديق”

وفي مسجد أبي بكر الصديق بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا، شارك نحو 600 مصل في صلاة الغائب على خاشقجي وشهداء فلسطين وسوريا، وأعلن الشيخ السعودي يوسف عبد الغني، وهو إمام زائر لدى المسجد، باللغة العربية أنه سيؤم المصلين في صلاة الغائب على خاشقجي.

وقبيل الصلاة، قال “عبد الغني” إنه ستتم تأدية صلاة الغائب على “الشهيد جمال خاشقجي، الذي قتل ظلما”.

وأضاف أن صلاة الغائب “سنة عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وتقام عادة على أولئك الذي يقاتلون من أجل الإسلام”.

وتابع: “نصلي عليه (خاشقجي) ليرحمه الله، ويغفر له خطاياه، ويجعل قاتليه يدفعون الثمن”.

** مدن عالمية

وفي وقت سابق، قال رئيس جمعية بيت الإعلاميين العرب في تركيا طوران قشلاقجي في تغريدة على تويتر، إن صلاة الغائب على خاشقجي ستقام في مدن عديدة حول العالم، مثل مكة ولندن وباريس وواشنطن وإسلام آباد وجاكرتا والرباط وتونس والكويت، إضافة إلى إسطنبول.

وأمس الخميس، أعلنت النيابة العامة السعودية أن من أمر بقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول هو “رئيس فريق التفاوض معه” دون ذكر اسمه، وأن جثة المجني عليه (خاشقجي) تمت تجزئتها من قبل المباشرين للقتل (دون تسميتهم)، وتم نقلها إلى خارج مبنى القنصلية.

إلا أن هذا الإعلان يتناقض مع ما تؤكده وسائل إعلام، وخاصة الغربية، بأن من أصدر أمر قتل خاشقجي هو ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، فضلا عن إعلان النيابة العامة السعودية أن الجريمة حدثت جراء شجار عابر مع أشخاص في القنصلية.

واعتبر وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن بعض تصريحات النيابة العامة السعودية حول ملابسات جريمة مقتل خاشقجي “غير مرضية”، وقال: “يجب الكشف عن الذين أمروا بقتل خاشقجي والمحرضين الحقيقيين، وعدم إغلاق القضية بهذه الطريقة”.

(المصدر: وكالة الأناضول – وكالات)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق