أخبار ومتابعات

“غضبة مليارية على حرق المصحف”.. حملة إلكترونية تدعو لمقاطعة المنتجات السويدية

“غضبة مليارية على حرق المصحف”.. حملة إلكترونية تدعو لمقاطعة المنتجات السويدية

لا تزال الردود الغاضبة على حرق نسخة من المصحف الشريف يوم السبت الماضي مستمرة، بل إنها اتجهت إلى مستوى أشدّ؛ إذ انتقلت من التنديد إلى المطالبة باتخاذ المسلمين إجراءات أكثر فعالية.

ودشن ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وسم “غضبة مليارية على حرق المصحف”، تصدر في مصر ودول عربية وإسلامية عدة، وشاركت في الوسم شخصيات اعتبارية عديدة للتنديد بحرق المصحف، وطالب بعضهم الجمهور الإسلامي بمقاطعة المنتجات السويدية.

وقد أحرق زعيم حزب “الخط المتشدد” الدنماركي اليميني المتطرف راسموس بالودان، نسخة من القرآن الكريم قرب السفارة التركية في العاصمة السويدية ستوكهولم، وسط حماية أمنية مشددة وخلف حواجز معدنية نصبتها الشرطة لتمنع اقتراب أي أحد منه أثناء ارتكابه العمل الاستفزازي.

ولم تُرضِ ردود الحكومة السويدية الشعوب الإسلامية، بل اعتبر بعضهم أن تصريحات المسؤولين السويديين دبلوماسية زائفة لإعلانها دعم الطرفين، المسلمين والمتطرفين، حيث تضامنت الحكومة مع المسلمين لكنها اعتبرت حرق بالودان للمصحف حرية تعبير يكفلها القانون.

مقاطعة المنتجات السويدية

ودعا عضو مجلس الأمناء باتحاد علماء المسلمين محمد الصغير إلى مقاطعة شركة الأثاث العملاقة “إيكيا” السويدية مدة شهر، في تغريدة له على حسابه الرسمي عبر تويتر، وقال “تركيز الجهود على مقاطعة شركة كبرى مثل إيكيا السويدية مدة شهر من الآن، ستظهر نتائجه بسرعة”.

ودشن ناشطون حملة لمقاطعة المنتجات السويدية على غرار حملات مقاطعة البضائع الفرنسية والهندية بعد الإساءة إلى الإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسم، وأثّرت تلك الحملات بشكل كبير في الاقتصاد وفق اعترافات رسمية من باريس.

المصدر: وكالات + مواقع التواصل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق