أخبار ومتابعات

على هامش فعالية “التعريف بترجمة معاني القرآن الكريم باللغة اليابانية”.. ياباني يعتنق الإسلام ويغير أسمه إلى إسلام

على هامش فعالية “التعريف بترجمة معاني القرآن الكريم باللغة اليابانية”.. ياباني يعتنق الإسلام ويغير أسمه إلى إسلام

اعتنق المواطن الياباني لكازوهيسا أوزاكي الإسلام، السبت، أثناء فعالية أقيمت في مسجد طوكيو بالعاصمة اليابانية، للتعريف بترجمة معاني القرآن الكريم باللغة اليابانية.

وأقيمت بهذه المناسبة مراسم دخول أوزاكي الإسلام، الذي غير أسمه إلى “إسلام”، وذلك بحضور رئيس الشؤون الدينية التركي البروفيسور علي أرباش.

ودعا أرباش، أوزاكي لنطق شهادة التوحيد علانية وإعلان دخوله الإسلام.

وعقب انتهاء المراسم، أهدى أرباش، أوزاكي نسخة من القرآن الكريم، وكتاب عن السيرة النبوية، وبعض الكتب الدينية التي ترجمت معانيها إلى اللغة اليابانية.

من جانب آخر، قال علي أرباش خلال فعالية “التعريف بترجمة معاني القرآن الكريم باللغة اليابانية”، إن المسلمين بذلوا طيلة القرون السابقة جهودا حثيثة لإيصال القرآن الكريم إلى البلدان البعيدة”.

وأوضح أن “رئاسة الشؤون الدينية في تركيا أشرفت حتى اليوم على ترجمة معاني القرآن الكريم إلى نحو 40 لغة”.

ولفت إلى أن “أعمال ترجمة المعاني إلى اللغة اليابانية بدأت عام 2018 وتسعى الرئاسة لإيصال النسخ إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص”.

افتتح مسجد طوكيو، لأول مرة، عام 1938، عقب تشييده من قبل أتراك “القازان” (أو المسلمون التتار) الذين هاجروا من روسيا في أعقاب الاحتلال البلشفيّ عام 1917، ولجؤوا إلى اليابان.

وتم ترميم المسجد في عام 1997، بمساهمة من الحكومة ورئاسة الشؤون الدينية التركيتين، وهو على هيئته الحالية منذ ذلك الوقت.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق