أخبار ومتابعات

علماء “نداء الكنانة” يدعون لتشكيل جبهة علماء عالمية لمواجهة الانقلاب وفضح الاستبداد في مصر

 

علماء “نداء الكنانة” يدعون لتشكيل جبهة علماء عالمية لمواجهة الانقلاب وفضح الاستبداد في مصر

عقد مجموعة من علماء الأمة الاسلامية، الموقعين على بيان “نداء الكنانة” المندد بجرائم الانقلاب في مصر، مؤتمراً صحفياً في اسطنبول التركية، وذلك استجابة لنداء الكنانة ولتوضيح ما جاء فيه والاجابة على الاستفسارات والتساؤلات، خاصةً بعد أن أحدث البيان ضجة اعلامية في مصر والعالم العربي والاسلامي.

وأكد الأمين العام لرابطة علماء أهل السنة -المنظمة للمؤتمر- الشيخ “جمال عبدالستار”، أن رابطته كتبت بيان “نداء الكنانة” – الذي وقعه أكثر من 150 عالم – وأرسلته الى العلماء والهيئات الدعوية والعلمية في العالم فاستجابوا جميعاً من كل أصقاع الأرض يؤيدون ويتسابقون الى هذا الفضل ليقف العلماء هذه الوقفة الرائدة التي سيكتبها التاريخ.

وتلى الدكتور عبدالستار خلال المؤتمر الصحفي بياناً عبر فيه عن شكره لجميع العلماء المشاركين في التوقيع على “بيان الكنانة”، مضيفاً أنه يطمح الى مزيد من التأييد والتواقيع وأنه يلتمس العذر للذين منعتهم ظروفهم من التوقيع على البيان رغم موافقتهم عليه وتأييدهم له، وأشار الى “شكره لجمهور الأمة الذي التف حول علماءه وساندهم وعبر عن تأييده من خلال موقع “نداء الكنانة” على الانترنت متمنياً أن يتجاوز العدد المليون مؤيد خلال الاسبوع الجاري”.

وأضاف: “يحيي العلماء جميع الثائرين المرابطين في أرض مصر رفضاً للطغيان ومجابهة الارهاب وأحكامه الجائرة، كما أننا ننطلق في هذا البيان من القواعد الشرعية والاستدلالات العلمية واقوال العلماء الثقاة المختصين في مشارق الارض ومغاربها، وما قرره العلماء من الأحكام الشرعية ليس تأويلاً ولا تفسيراً او مسلكاً سياسياً وانهم يبينون الحق في مختلف قضايا الأمة وساحاتها لاسيما في البلاد التي تعاني مرارة الطغيان والاستبداد والاحتلال”.

ولفت البيان الذي تلاه الشيخ عبدالستار، الى أن العلماء: “هم أحرص الناس على حماية البلاد من الدخول في دوامة العنف والحروب الأهلية والطائفية التي يسعى الطغاة والمجرمون والجنرالات الى جر الجميع اليها لما يمارسونه من قمع وظلم وندعوا كل المحبين لـ”مصر” لحمايتها من هذا المصير الذي ان حدث لن يستطيع أحد أن يوقفه”.

وحول رد وزير الأوقاف المصري على بيان الكنانة وعلماءه نوه البيان: “أن الرد الأمني لشيوخ العسكر ومفتي العسكر تؤكد ضعف حجتهم وافلاسهم العلمي والضحالة الفكرية والمنهج الارهابي الذي تتخذه هذه المنظومة وأنهم أسلموا قيادهم للطغاة واشتروا بآيات الله ثمناً قليلا وباعوا دينهم بدنيا غيرهم”.

ودعا البيان، “العلماء من مختلف أنحاء الامة والمؤسسات الدعوية والمنظمات العلمية والروابط الشرعية لتشكيل جبهة علماء عالمية لمواجهة الانقلاب وفضح الاستبداد وخدمة قضايا الأمة حمايةً للشرع من تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين واجرام المجرمين وحفظاً لحقوق الانسان ومقاصد الاسلام”.

كما أكد أن “العلماء سيشكلون وفداً من علماء الأمة ورموزها لزيارة الدول والمؤسسات والمنتديات العالمية العلمية وغيرها لشرح القضية وتبيان الحق وسيمضي الأحرار للمساهمة في حماية البلاد من أتون القتل والتعذيب وانتهاك الاعراض وسلب الاموال وكل صور الاجرام التي يقوم بها العسكر”، على حد وصف البيان.

يذكر أن “بيان الكنانة” نال توقيع وتأييد أكثر من 150 عالماً وعشر هيئات ومنظمات اسلامية فاعلة، كما ألتحق أكثر من 40 عالماً في اليوم الثاني للبيان وأيدوه، وقد أحدث ضجة اعلامية في مصر والعالم الاسلامي.

المصدر: منتدى العلماء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق