أخبار ومتابعات

عكرمة صبري يدخل المسجد الاقصى رغما عن الاحتلال

عكرمة صبري يدخل المسجد الاقصى رغما عن الاحتلال

دخل، اليوم الجمعة، خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، إلى المسجد رغما عن سلطات الاحتلال الصهيوني، كاسرا بذلك القرار القاضي بمنعه من الدخول.

وتداولت وسائل إعلام فلسطينية، صورا وفيديوهات لمجموعة من المقدسيين وهم يحملون على أكتافهم الشيخ صبري، ويدخلون به إلى المسجد الأقصى، متحدين بذلك قرار سلطات الاحتلال.

وأظهرت الفيديوهات المتداولة الشيخ صبري برفقة مجموعة من الفلسطينيين والمحامين عند مدخل “باب الأسباط”، وحدوث مناوشات مع شرطة الاحتلال في محاولة  لمنعه، ليتمكن الشيخ والحشود المرافقة له من دخول المسجد، وسط تكبيرات وتهليلات المصلين الوافدين إليه.

وكان نشطاء فلسطينيون دعوا سابقا عبر منصات التواصل الاجتماعي، إلى التضامن مع خطيب الأقصى، مطالبين بأن لا يخطب أحد في المسجد اليوم، بعد إصدار قرار منعه من إلقاء الخطب وإبعاده.

والأحد، استدعت قوات الاحتلال الإسرائيلي الشيخ صبري، وسلمته أمرا  يقضي بمنعه من دخول المسجد الأقصى حتى 25 من كانون الثاني/يناير الجاري، وسط توقعات بأن تمدد قوات الاحتلال هذا الإجراء.

وخلف قرار سلطات الاحتلال، موجة من التنديد والرفض داخل فلسطين وخارجها، ففي تركيا دعت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية İHH، الأربعاء الماضي، إلى نصرة خطيب المسجد الأقصى، من خلال أداء صلاة الفجر الجماعية اليوم الجمعة ، وذلك في مسجد الفاتح في إسطنبول، تحت شعار “الصراع لم ينته”.

وتلبية لدعوة الهيئة التركية، تجمع المئات من الأتراك والفلسطينيين والعرب، في ساحة المسجد  بعد أداء صلاة الفجر، ورددوا شعارات  تضامنية مع الأقصى والمقدسيين منها “بالروح بالدم نفديك يا أقصى”، وأخرى منددة بسياسة الاحتلال الإسرائيلي وقراراته اللاقانونية ضد الفلسطينيين عامة والمقدسيين خاصة.

(المصدر: وكالة أنباء تركيا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق