متابعات

صلوا الجمعة بالشارع.. فلسطينيون يحتجون على ممارسات إسرائيل في القدس

للجمعة الثالثة على التوالي أدى عشرات الفلسطينيين صلاة الجمعة في بلدة العيساوية في مدخل البلدة وسط تواجد شرطي إسرائيلي.

وقد انتشر عشرات من عناصر الشرطة الإسرائيلية على مدخل البلدة وأقاموا حواجز حديدية لمنع السكان من التقدم.

وأدان خطيب الجمعة الشيخ رائد دعنا “الممارسات الإسرائيلية ضد سكان البلدة”.

وللجمعة الثانية على التوالي انضم إلى المحتجين أحمد الطيبي، عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة.

وكانت القوى والفصائل الفلسطينية في البلدة دعت إلى إقامة صلاة الجمعة في مدخل البلدة “لإيصال صوتنا للعالم حتى يستجيب هذا المحتل على مطالبنا التي هي حق لنا”.

وأضافت القوى في دعوتها التي وصلت نسخة منها للأناضول، “من حقنا أن نبني للأجيال الشابة ومن حقنا أن نحيا بكرامة دون احتلال وبدون اقتحامات يومية للبلدة ومن حقنا أن ندخلها ونخرج منها بدون عوائق وبدون حواجز استفزازية”.

وبدأ سكان البلدة الاحتجاجات قبل 3 أسابيع بعد اقتحامات إسرائيلية واسعة للبلدة تخللها اعتقال عشرات الشبان وهدم منشآت ومضايقات على الحواجز الإسرائيلية في مداخل البلدة.

 

 

(المصدر: وكالة الأناضول)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق