أخبار ومتابعات

سلطات الاحتلال تعتزم إقامة مركز يهودي في مبنى فلسطيني بالقدس

سلطات الاحتلال تعتزم إقامة مركز يهودي في مبنى فلسطيني بالقدس

تعتزم سلطات الاحتلال الإسرائيلية، إقامة مركز “زوار يهودي”، في مبنى بحيّ “بطن الهوى” في بلدة سلوان وسط مدينة القدس المحتلة، أُخلي من سكانه الفلسطينيين قبل 5 سنوات.

وذكرت جمعية “عير عميم” الإسرائيلية الحقوقية، أنها تقدمت بالتماس إلى المحكمة المركزية في القدس، ضد اعتزام السلطات الإسرائيلية، إنشاء مركز زوار يهودي (مركز اجتماعي ثقافي يهودي) بحيّ “بطن الهوى” في بلدة سلوان، مكان مبنى كان يسكنه عشرات الفلسطينيين حتى قبل 5 سنوات.

وأعلنت جمعية “عير عميم”، في ندوة رقمية، بثتها عبر صفحتها الرسمية في موقع “فيسبوك”، الإثنين، أنها تقدمت بالتماس للمحكمة المركزية في القدس ضد مناقصة نشرتها شركة “تطوير شرقيّ القدس” الحكومية لإقامة مركز زوار في أحد منازل حيّ بطن الهوى، تم إخلاؤه سابقًا من سكانه الفلسطينيين.

وتقول الجمعية الحقوقية إن جمعية “عطيرت كوهنيم” الاستيطانية سيطرت على المبنى، وتقوم باستخدامه بشكل غير قانوني.

وأشارت جمعية “عير عميم” إلى أنّ جمعية “عطيرت كوهنيم”، أجبرت عبر السلطات الإسرائيلية، عشرات الفلسطينيين قبل 5 سنوات على إخلاء المبنى بدعوى أنه “وقف يهودي”.

وتدّعي جمعية “عطيرت كوهانيم” أن حي بطن الهوى، أقيم في منطقة تُسمى “قرية اليمنيين”، وكانت عبارة عن مكان سكنه اليهود حتى العام 1938، عندما أخلاهم حينئذ الانتداب البريطاني.

و”بطن الهوى”، حيّ، يقع في بلدة سلوان المحاذية للمسجد الأقصى وسط مدينة القدس المحتلة، يقطن فيه ما يقارب 10 آلاف فلسطيني، تعمل جمعية “عطيرت كوهنيم” على تهجيرهم.

ونجحت الجمعية الإسرائيلية، في طرد 14 عائلة فلسطينية منهم حتى الآن.

ومن المتوقع أن تطرد سلطات الاحتلال الإسرائيلية، 30 عائلة أخرى، في أي لحظة، حيث كانت المحكمة الإسرائيلية المركزية بالقدس، قد ردت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، استئنافها على قرار الطرد.

(المصدر: صحيفة الأمة الالكترونية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق