أخبار ومتابعات

سجن زعيم المعارضة الإسلامية في جزر المالديف بسبب خطاب احتجاجي

أصدرت محكمة في جزر المالديف حكما بالسجن 12 عاما على شيخ عمران عبدالله، زعيم المعارضة الإسلامية، لإدانته بسبب خطاب ألقاه احتجاجا على سجن أول رئيس منتخب ديمقراطيا في البلاد، محمد نشيد.

وقد صدر الحكم على عمران زعيم حزب العدالة الإسلامي في ساعة متأخرة، أمس الثلاثاء، بسبب خطاب مناهض للحكومة ألقاه خلال احتجاج حاشد على اعتقال نشيد في مايو من العام الماضي.

وأكد حسنو السعود محامي عمران إن هذا أول حكم إدانة بالإرهاب في تاريخ المالديف يصدر بناء على إلقاء خطاب.

وأوضح، في تصريحات لوكالة “رويترز” للأنباء، “نعتقد أن الحكم جائر بدرجة كبيرة لأنه لم يدع إلى العنف في خطابه. بل طلب بشكل واضح من المشاركين في التجمع الامتناع عن العنف واتخذ كل الخطوات لمنع العنف.”

هذا وقد صدر الحكم بعد أيام من دعوة رئيس المالديف عبد الله يمين أحزاب المعارضة إلى إنهاء المواجهة مع حزبه تحت ضغط دولي متزايد.

وكان نشيد الذي خرج من السجن الشهر الماضي لتلقي العلاج في لندن قد دعا إلى فرض عقوبات على يمين وحلفائه لاحتجازهم سجناء سياسيين غالبيتهم من المعارضة.

المصدر: مفكرة الاسلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق