أخبار ومتابعات

ساحل العاج: اختيار الإمام مامادو تراورى رئيسا للمجلس الأعلى لأئمة المساجد والشؤون الإسلامية

ساحل العاج: اختيار الإمام مامادو تراورى رئيسا للمجلس الأعلى لأئمة المساجد والشؤون الإسلامية

عقد المجلس الأعلى للأئمة والمساجد والشئون الإسلامية (COSIM)، في دولة ساحل العاج “كوت ديفوار” مؤتمرا غير عادي، في الفترة 28 – 29 مايو هذا العام.
وكان ذلك بحضور أعضاء مكتب الرئيس الراحل و مستشاريه، وأعضاء المكتب التنفيذي، ويهدف المؤتمر لاختيار رئيس جديد خلفاً للمرحوم الشيخ بواكاري فوفانا.
وانتخب المؤتمرون الشيخ مامادو تراورى شيخاً للأئمة، ورئيساً للمجلس الأعلى للأئمة والمساجد والشئون الإسلامية، والقائد العام للمجتمع الإسلامي في كوت ديفوار.

ويعتبر الشيخ مامادو تراورى، من مواليد عام 1944م، إمام وخطيب مسجد ريفييرا غولف، في أبيدجان العاصمة الاقتصادية لكوت ديفوار، وهو عضو مؤسس للمجلس الوطني الإسلامي، وعضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي والثقافي (أحد مؤسسات الدولة الإيفوارية)، ومنح وسام ضابط النظام الوطني لجمهورية كوت ديفوار.
تلقى الشيخ  تراورى تعليمه في جمهورية مصر العربية، حيث حصل على الشهادة المتوسطة من معهد البعوث الإسلامية في جامعة الأزهر الشريف عام 1962م، وعلى الشهادة الثانوية في المدرسة الحسينية في القاهرة عام 1966م، وعلى الليسانس في التجارة في جامعة عين الشمس عام 1969م.

وفي كلمته الأولى بعد انتخاب شيخ الأئمة مامادو تراورى عين الأمين العام  وكلفه  بتكوبن المكتب التنفيذي؛ داعيا إلى بذل الجهود لمواصلة مسيرة العمل من أجل نشر الإسلام، ووحدة المسلمين، والوحدة الوطنية في البلاد.
وطلب تراورى من الجميع التعاون معه لنجاح المهام الموكل إليه.
يُذكر أن المجلس الأعلى للأئمة والمساجد والشئون الإسلامية، هو أعلى سلطة دينية إسلامية في كوت ديفوار، وبهذه الصفة يعتبر رئيس المجلس القائد العام للمجتمع الإسلامي في كوت ديفوار والمتحدث الرسمي باسمه، ويمثله أمام السلطات في البلاد.
يأتي تشكيل المكتب الجديد للمجلس بعد وفاة شيخ الأئمة بواكاري فوفانا الرئيس السابق للمجلس، والذي وافته المنية “رحمه الله” الأحد 17 مايو 2020م.

(المصدر: الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق