كتاباتكتابات المنتدى

رحيل إمام الوسطية (5)

رحيل إمام الوسطية (5)

 

بقلم الشيخ علي القاضي (خاص بالمنتدى)

 

• أقام العلامة القرضاوي رحمه الله الحجة على الغلاة والمتطرفين الذين يريدون إلغاء الخلاف المعتبر في الشريعة فقد أثبتت الأيام أن كلامه صحيح فلا زال الخلاف بين الغلاة أنفسهم في هذه الخلافيات بل وضلل بعضهم بعضا عليها ولو التزموا بمنهج السلف فيها والذي تمثله الشيخ القرضاوي لما تمزقوا ولما بلبلوا طلبتهم المساكين الذين ينظرون لمخالفهم من العلماء والدعاة نظرة التضليل والتبديع …

مع إنهم ماخرجوا عن منهج السلف الفقهي أو العقدي وإن خالفوهم فهو في إطار الخلاف المعتبر خلاف التنوع وإن أنكر ذلك شيوخهم !!

إلا أن مراجع أهل السنة المعتبرة قديما وحديثا تفضح إنكارهم وتنصر موقف الشيخ القرضاوي في عدم التشدد في الفروع المحتملة الخلاف أضف إلى ذلك إن كثيرا من الغلاة الذين كانوا يضللون الشيخ القرضاوي -وحاشاه- صاروا يوافقونه في ما ضللوه عليه من اباحة الصور بل والغناء!!

ولو كانوا قرأوا كتابه الحلال والحرام في الاسلام لاختصر لهم ربع قرن من أعمارهم تقريبا رجعوا بعده إلى قوله!! وليتهم عارضوه بأدب وخالفوه بغير تفسيق واستمروا على ذلك لما عابهم ذلك فلا ندعي للشيخ العصمة ولكنهم أفحشوا وما تهذبوا في النقد.

•وكذا لو كانوا قرأوا كتابه فصول في عقيدة السلف والخلف لعرفوا أن أغلب ما يشعلون حوله الحروب الفكرية له فيه سعة ووجه معتبر وكذا كتابه المدخل لدراسة الشريعة وكتابه الإجتهاد في الشريعة لعرفوا أن أغلب مايعقدون عليه الولاء والبراء اجتهادي يقبل الخلاف ولايجوز فيه المفاصلة!!كما يفعلون مع غيرهم بل ومع أنفسهم أيضا عند اختلافهم مع بعضهم!!!! واسألوا جوجل عنهم وعن بغيهم على بعضهم فضلا عن مخالفيهم !!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق