متابعات

راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف مسلم.. البوسنة تحيي ذكرى ضحايا مذبحة “سربرينيتسا”

راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف مسلم.. البوسنة تحيي ذكرى ضحايا مذبحة “سربرينيتسا”

انطلقت في منطقة نزوك البوسنية، الإثنين، “مسيرة السلام”  السنوية، بمشاركة الآلاف، إحياء للذكرى الـ24 لضحايا مذبحة “سربرينيتسا”.

وبلغ عدد المشاركين في المسيرة نحو 5 آلاف شخص، وتمتد بين منطقة نزوك حتى مدينة توزلا، مروراً بالغابات.

ويعرف هذا الدرب بين البوسنيين بـ”طريق الموت” حيث استخدمه أهالي سربرينيتسا عام 1995 للهرب من المذبحة، عبر الغابات.

وفي الكلمة التي ألقتها رئيس هيئة تنظيم فعاليات ذكرى سربرينيتسا، حميدية فيزيتش، أشارت إلى أنّ “مسيرة السلام” أصبحت فعالية على مستوى عالمي.

ويشارك في المسيرة مجموعة من الأتراك من أجل إحياء ذكرى المذبحة التي راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف من مسلمي البوسنة والهرسك، ومن أجل التضامن مع أهالي الضحايا في هذه الذكرى الأليمة.

وتبدأ المسيرة اليوم الإثنين 8 يوليو وتنتهي في العاشر من الشهر الجاري، وتمتد مسافتها لأكثر من 100 كيلومتر، وتنظم للمرة الـ15، وعلى المشاركين أن يمشوا مسافة 35 كيلومتراً يومياً تقريباً.

يذكر أن القوات الصربية بقيادة راتكو ملاديتش، دخلت سربرنيتسا في 11 يوليو 1995، بعد إعلانها منطقة آمنة من قبل الأمم المتحدة، وارتكبت خلال عدة أيام، مجزرة جماعية راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف بوسني، تراوحت أعمارهم بين 7 إلى 70 عامًا، وذلك بعدما قامت القوات الهولندية العاملة هناك بتسليم عشرات الآلاف من البوسنيين إلى القوات الصربية.

ورغم مرور 24 عاماً على المذبحة لم يتم العثور على رفات أكثر من 1000 من ضحاياها.

(المصدر: مجلة المجتمع)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق