أخبار ومتابعات

رابطة علماء فلسطين تستنكر بشدة نية الاحتلال الصهيوني تنظيم مهرجان غنائي بمسجد بئر السبع التاريخي

رابطة علماء فلسطين تستنكر بشدة نية الاحتلال الصهيوني تنظيم مهرجان غنائي بمسجد بئر السبع التاريخي

قال تعالى: { في بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ } صدق الله العظيم.

لقد تابع علماء فلسطين إعلان بلدية الاحتلال الصهيوني في بئر السبع بالنقب بالتنسيق مع مجموعات من المستوطنين، عن إقامة مهرجان غنائي بمسجد “بئر السبع التاريخي”، خلال أيام الاثنين من شهري حزيران الجاري وتموز المقبل، ومن المقرر أن يستضيف المهرجان الذي سينطلق بعنوان “مهرجان الخمور”، مغنيين وراقصين وعروض فنية برعاية شركة “اتجاهات”.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها المسجد للاعتداء الصهيوني، فقد سبق وأن أعلنت بلدية الاحتلال الصهيوني عن نيتها تحويله إلى متحف، مع العلم أنه مسجد أثري تاريخي، ومن الأماكن المقدسة في النقب، كما أن مسجد بئر السبع مغلق أمام أهل النقب أو أي شخص للصلاة فيه، بسبب وضع سلطات الاحتلال اليد عليه، والذي يكتفي بالسماح لزيارته، دون الصلاة فيه.
يذكر أن الاحتلال الصهيوني يضع يده على مقدسات وأماكن أثرية وبيوت في أراضي الـ 48 تحت ما يسمى “قانون أملاك الغائبين”، الذي صادقت عليه للسيطرة على هذه الأماكن، ومنع الفلسطينيين من أصحاب الأرض من امتلاكها أو الدخول إليها.

🔹 وإننا إزاء هذا الأحداث فإننا برابطة علماء فلسطين نؤكد على الآتي:

👈 أولاً: تستنكر رابطة علماء فلسطين بشدة نية الاحتلال الصهيوني تنظيم مهرجان غنائي بمسجد بئر السبع التاريخي، وتعتبر أن الاعتداء على حرمات الله تعالى تجاوز خطير، له ما بعده.

👈 ثانياً: إن استفزاز الاحتلال الصهيوني المتواصل لمشاعر المسلمين واعتداءه على الأماكن المقدسة، يعتبر تصعيد خطير ويشكل اعتداءً على مشاعر الأمة الإسلامية جمعاء، وانتهاكاً صارخاً للقرارات والمواثيق الدولية.

👈 ثالثاً: تدعو رابطة علماء فلسطين رؤساء العالم العربي والإسلامي وشعوبهم للتحرك الفعال نصرة لفلسطين ومقدساتها، ووضع حد للانتهاكات المتكررة بحق الأماكن المقدسة، ومنع تكرار هذه الاعتداءات التي من شأنها أن تغذي الصراع الديني والتطرف وعدم الاستقرار في المنطقة، ويطالب علماء فلسطين بضرورة احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس المحتلة ومقدساتها ووقف كل الإجراءات غير الشرعية.

👈 رابعاً: ندعو شعبنا الفلسطيني في الداخل المحتل عام 1948 وبالأخص أهل النقب، بالوقوف في وجه هذه الغطرسة الصهيونية والتمادي في التعدي على مساجدنا ومقدساتنا، وصد مخططات العدو بكل ما يستطيعون.

رابطة علماء فلسطين – قطاع غزة
الأحد 19 ذو القعدة 1443 هـ الموافق 19 يونيو 2022 مـ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق