أخبار ومتابعات

رائد صلاح يجدد الربط بين آيا صوفيا و”الأقصى”: بشرى لرفع ظلم الاحتلال

رائد صلاح يجدد الربط بين آيا صوفيا و”الأقصى”: بشرى لرفع ظلم الاحتلال

قال الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، اليوم الجمعة، إن إعادة السيادة إلى مسجد آيا صوفيا الكبير الشريف في مدينة إسطنبول التركية “هي بشرى بإعادة السيادة إلى المسجد الأقصى المبارك”.

كلام الشيخ صلاح جاء في رسالة مصورة نشرها بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

وقال صلاح إنه “في هذه اللحظات المصيرية بات المسجد الأقصى المبارك ينادي كل أمتنا الإسلامية وعالمنا العربي وشعبنا الفلسطيني صائحا: إنما أشكو بثي وحزني إلى الله”.

وتابع “ها نحن نستقبل عيد الأضحى المبارك وها هو المسجد الأقصى يستقبل العيد، وهو يقول لنا: إن تكبيرات العيد لا تزال ترتفع في سمائي، لكنها تكبيرات صبر على أذى الاحتلال الإسرائيلي وعلى صعاليك الاحتلال، فمتى تتحول تكبيرات صبري إلى تكبيرات نصر تبشر بزوال الاحتلال؟”.

وأضاف الشيخ صلاح “على لسان المسجد الأقصى نقلنا لكم رسائل عيد الأضحى المبارك، إذ كم بات يتمنى عليكم أن تشدوا إليه رحالكم، وتحيوا فيه عبادة الرباط، وترفعوا فيه بيارق العزة والكرامة”.

وشدد أن “الأمة اليوم في حال قد يؤلمنا جميعا، لكننا على يقين أنها عما قريب ستنهض وستقف على قدميها وسينادي طفلها وسينادي الشاب فيها والرجل والمرأة: لبيك أيها المسجد الأقصى”.

وختم الشيخ صلاح “كيف لا وها هي البشائر تزداد يوما بعد يوم، وها هي بشائر إعادة السيادة إلى مسجد آيا صوفيا تؤكد لنا إعادة السيادة إلى المسجد الأقصى المبارك.. ها هو مشهد رفع الظلم بعد قرابة 86 عاما عن مسجد آيا صوفيا، يؤكد لنا اقتراب رفع ظلم الاحتلال الإسرائيلي عن المسجد الأقصى المبارك بإذن الله”.

ويوم الجمعة الماضي، افتتح مسجد آيا صوفيا الكبير الشريف، حيث أقيمت فيه أول صلاة جمعة بعد انقطاع دام 86 عاما على إثر تحويله لمتحف في العام 1934.

وشارك في أداء صلاة الجمعة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وعدد من المسؤولين الأتراك، إضافة لآلاف المواطنين الأتراك والعرب ومن جنسيات أخرى، والذين جاؤوا من مناطق مختلفة للمشاركة في هذه المناسبة التاريخية.

(المصدر: وكالة أنباء تركيا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق