أخبار ومتابعات

رئيس اتحاد الطلاب الفرنسيين يرفض مبدأ “معارضة الحجاب” داخل الجامعات

 

رئيس اتحاد الطلاب الفرنسيين يرفض مبدأ “معارضة الحجاب” داخل الجامعات

رفض رئيس اتحاد الطلاب الفرنسيين (اليونيف)، ويليام مارتيني في مقال صدر على موقع الجريدة الإلكترونية “ميديابارت”، تصريحات وزيرة الدولة لحقوق المرأة باسكال بواستار، التي أبدت معارضتها للحجاب داخل الجامعات، وذكر مارتيني أن الاتحاد يدافع عن هذا الحق منذ عام 2013، أي عندما بدأ النقاش حول مسألة ارتداء الحجاب في الجامعات الفرنسية.

وقال ويليام مارتيني في مقاله: “إن اتحاد الطلاب بطبعه علماني ومدافع شرس عن حقوق المرأة، وباسم هذين المبدأين فإننا نعارض حظر ارتداء الرموز الدينية في الجامعات الحكومية”.

واعتبر أن منع ارتداء الحجاب داخل الجامعات باسم العلمانية ما هو إلا تلاعب بهذا المبدأ الجمهوري، في إشارة منه إلى النائب اليميني إريك سيوتي، الذي اقترح مشروع قانون في هذا الصدد على البرلمان الفرنسي الأسبوع الماضي، وهذا ما دفع بويليام مارتيني إلى التعليق على هذا الاقتراح واصفا إياه “بقانون عنصري، مخالف لمبدأ العلمانية ومعادي للإسلام ويهدف بشكل واضح إلى وصم الجالية المسلمة”.

وتحدث رئيس الاتحاد أيضا عن التلاعب بمبدأ العلمانية في تصريحات الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي الذي أوضح أن الوقوف وراء منع ارتداء الحجاب في الجامعات ما هو إلا دفاع عن حقوق المرأة وتأكيد على مبدأ المساواة بين الرجال والنساء داخل الجمورية الفرنسية.

وأكد رئيس اتحاد الطلاب الفرنسيين في مقاله أيضا أنه يدافع بشراسة عن حرية المرأة الفرنسية المسلمة في انتقاء اللباس الذي يتوافق واقتناعاتها.

وشدد على أن تعريف العلمانية يثمثل في ثلاثة نقاط وهي حرية المعتقد، وحيادية الدولة من خلال عدم تدخلها في الشؤون الدينية ودور السياسيات العامة في خدمة الصالح العام، مبينا أن ارتداء الحجاب داخل الجامعات لا يؤثر بأي شكل من الأشكال في هذه المبادئ الثلاث.

وعلى العكس تماما، ذكر رئيس الاتحاد أن بعض الأساتذة هم من يقوضون حيادية الدولة عندما يرفضون إعطاء الدروس أثناء تواجد طالبات مرتديات للحجاب، ويفرضون بالتالي على قطاع التعليم التابع لقطاع الخدمة العامة أفكارا مناهضة للإسلام والمسلمين.

يذكر أن قدوم ويليام مارتيني إلى رئاسة اتحاد الطلاب الفرنسيين قد ألحق تغييرات جذرية لاقت استحسانا كبير لدى الطلاب المسلمين، خاصة وأن اتحاد الطلاب في عام 2013، كان قد أصدر بيانا صحافيا على موقعه الرسمي بعنوان: “محاربة العادات التي تبقي النساء في وضع الرضوخ والامتثال”، تزامن وانطلاق النقاش حول حق المسلمات في ارتداء الحجاب بالجامعات الفرنسية.

المصدر: وكالة “اينا”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق